التخطي إلى المحتوى
قرقاش : لهذا السبب سقط الإخوان والإسلام الحزبي في اليمن والعالم العربي

بوابة حضرموت / متابعة

12-12-15-886888960

 

أكد الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، على سعي الإمارات إلى استقرار اليمن عبر مساعدة الشعب اليمني امتلاك قرار مصيره ومستقبله، منتقداً الحملة المغرضة ضد الإمارات في هذا الجانب، لافتاً إلى أن غياب البوصلة الأخلاقية كان سقوطاً مريعاً للإسلام الحزبي.

وكتب الدكتور أنور قرقاش في تغريدات على «تويتر» أن «الشعب اليمني يقرر مصيره ومستقبله»، مؤكداً أن هذا يشكل «مبدأ موجها للإمارات في سعيها للأمن والاستقرار في اليمن الشقيق، ومن يقوّل الإمارات غير ذلك مغرض ومخرب».

وانتقد وزير الدولة للشؤون الخارجية استغلال الدين في العمل السياسي والحزبي، وعلى رأس لمستغلين جماعة الاخوان.

ورأى أن نفوذ تنظيم الاخوان والمرتبطين به بات ينحسر على مستوى المشهد العربي برمته، حيث أكد أنه «في هذه المرحلة من الواضح أن من ربط توجهه بالاخوان والاستغلال الحزبي للدين همش نفسه ونفوذه، هذا هو المشهد العربي الآن».

وأردف: «استخدام الفبركات والدعايات الكاذبة لا تتسق مع من يدعي أجندة إسلامية، ولكنه مرآة للاستغلال السياسي للدين في تجرد من أي أرضية أخلاقية».

 

وأكد أن «البرنامج السياسي الناجح والواضح يجب أن يكون أمينا بين الغاية والوسيلة، والإخوان والإسلام الحزبي فشل في فهم ذلك، فسقط نتيجة انتهازيته ونفاقه».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *