التخطي إلى المحتوى
ماهو الطلب الذي أصر عليه محمد بن سلمان خلال اتصاله بالرئيس هادي ؟

بوابة حضرموت / وكالات

042730

 

تلقى الرئيس عبدربه منصور هادي اليوم اتصالاً هاتفياً من ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الذي اصر على مواصلة الدفع باتجاه مشاورات جنيف المرتقبة لتعرية الانقلابيين ومراوغاتهم أمام المجتمع الدولي حسب مصدر مقرب من الرئاسة اليمنية.

 

 

ووفقا لوكالة سبأ الرسمية فقد جرى خلال الاتصال بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات ومناقشة تطورات الاوضاع والمستجدات على الساحة اليمنية والتحضيرات الجارية لمشاروات جنيف2 برعاية الامم المتحدة والرامية لتنفيذ قرارات مجلس الامن الدولي وخاصة القرار رقم 2216م.

 

 

وثمن الرئيس هادي المواقف الايجابية للمملكة العربية السعودية من خلال دعمها ومساندتها لليمن في مختلف المراحل والظروف التي تمر بها لاسيما في هذه المرحلة الاستثنائية جراء عمليات الانقلاب التي قامت بها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.

 

 

من جهته اكد ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي وقوف المملكة الى جانب اليمن ودعمها ومساندتها لها حتى يعم الأمن والاستقرار كافة المدن والمحافظات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *