التخطي إلى المحتوى
رد على بحاح رئيس الوزراء اليمني في خطابه بقطر

10647094_1442812082632313_528619701699124189_n (1)

بوابة حضرموت / كتب : أحمد بلفقيه

 

يقول الأستاذ بحاح ان المشكلة ناتجة عن عزل اربعين الف عسكري ومن ثم تراكمت الاخطاء حتى صار الحراك رقما لا يمكن تجاهله .
نقول ان المشكلة الجنوبية لم تكن وليدة مابعد الحرب والهزيمة بل هي من قبل ذلك الغير مباشر ولكن المباشر هي وليدة الوحدة .
لقد قامت الوحدة مع الجنوب والشعب كان يعيش حالة من التحولات الاشتراكية فقد كان قطاع تجارة التجزئة والجملة والمقاولات والزراعة والأسماك والبناء والتشييد وكل القطاعات من خدمية وانتاجية كلها تعود للدولة وﻻ يوجد هناك قطاع خاص ينافس القطاع العام فكل شئ تقوده وتأخذ بزمامه الدولة .
فمع اول يوم للتطبيع ليمن موحد عبرت جحافل من كل قطاعات اليمن الي الجنوب متخصصة ولديها الخبرة لمنافسة كل الافراد الجنوبيون مكتسحة مسيطرة على كل القطاعات ابتداء من المفرشين حتى المستوردين والمرنقين وصوﻻ لكل قطاعات المقاولات ففرض على كل شعب الجنوب الالتحاق بصفوف البطالة وبعد الهزيمة تم رمي الجميع من موظفين وشرطة وجيش لمن سبقهم ليلتحق بصفوف البطالة العامة ومنعوا من صرف المرتبات لهم فاصبح جمهور الجنوب كله متضرر من الوحدة ولحق بصفوف الجوعى والمحرومين ومن رتب وضعه الحق بحكومة اليمن ليقودوا كجنوبيين شعب مهزوم في الجنوب لصالح اليمن وقوى التخلف والانتصار .
حتما حين يتوازن مجتمع الجنوب سيثور وينتصر لنفسه ووطنه من هزيمة نكراء وفوضاء ادخل واستدرج لها كما وصفوها كمين استراتيجي وقع فيه خاصة اثر هزيمة 1994م (حرب صيف يونيو ) وتلتها سيطرة يمنية على مفاصل الجنوب .
بعدها حق لهذا الشعب ان يثور وينتصر لنفسه وقد انتصر وينتصر كل يوم حتى يهزم اليمني وبتوافق المصالح الاقليمية والدولية جاءت فرصة التحالف ليحقق الكثير ولينتقل الي فرض الواقع الجنوبي على الميدان مع قوى التحالف .

التعليقات

  1. أسف على النكران ، عليك أخي العزيز أن تتذكر كيف كانت المكلاء – عدن – عتق وغيرها من كبار المدن في المحافظات الجنوبية والشرقية لليمن لاتنكر أن اليمن الذي كان يسمى شماليا تحمل فاتورة الوحدة والبدء بتنمية شاملة للمحافظات الجنوبية وتوقفت شبه توقف التنمية في محافظات الشمال لقد توزعنا الفقر يا أخي الفاضل أحنا بلد من أفقر بلدان العالم صحيح النظام سيء وفاسد ومتسلط ووصل البلد إلى هذه الحال وهو نظام عفاش ، ولكن فيه ايجابيات وتعامل راقي من أبناء المحافظات الشمالية ولم يسبق لهم المن والمنة ، وكم تحملت الفاتورة من نفط وغاز مأرب وعليك أن تتذكر أيضا بأن نفط حضرموت أو شبوة لم يبداء فعلا إلا بعد حرب 1994م بسنتين أو ثلاث سنوات ، لانريد المجادلة والمهاترة فقد تم تعبئة أبناء المحافظات الجنوبية بما فيه الكفاية على أخوانهم أبناء المحافظات الشمالية وابناء المحافظات الشمالية طلعوا أكثر تحضرا وثقافة ولم يردوا أو يتلاسنوا أو يسيئوا لأحد ، القادم أفضل مهما كان لقد كان عدونا المشترك هو الخليج ومحاصرتهم لليمنيين وعدم السماح للكوادر اليمنية للعمل لدى الدول الخليجية وكذلك المستثمرين بعدوهم عن اليمن سواء الخليجيين أو غيرهم ، ولكن الان تلافوا الوضع ودخلوا إلى اليمن بكل قوتهم لتصحيح الاخطاء والتأسيس لمستقبل أفضل لليمن والخليج وكفاية تعبئة وتشوية ونشر للحقد والكراهية .

  2. الى الاستاذ احمد بلفقيه الوحده هي كارثه حلت على الجنوبين بسبب طيش ونزق وسفاهة قيادات غبيه اميه متهوره ضعيفة الشخصيات
    واتصورو قيادات من هذه النوعيه ماذا ننتظرمنها غيرهذه النتايج الكارثيه لعنة الله على السياسه الخبيثه البريطانيه ماخرجت من بلداحتلته
    الاوعملت له خازوق وخازوق الجنوب هو في هذه القيادات الرعناءالغبيه وقدمت تسليم الحكم لهؤلاءلان بريطانيا عارفه من خلال بعض القيادات العميله لهاالتي كانت تخدم لديها بماذايخططون للجنوب وفعلا هانحنو في ما اوصلونا اليها هؤلاء منتجات البذره الخبيثه الشيطانيه اليمننه
    من كوارث ومصايب من ساعة ماوافقو الوافدين اليمنيين على تغييرهويتنا الجنوبيه العربيه الى الهويه اليمنيه البائسه اتصورو الى حد فين
    ورطونا هؤلاءالسفهاء لاوايه والى حدان مواقع تدعي انها جنوبيه ومع حق فك الارتباط والاستقلال التام عن اليمنيين وتصدعنا بمناسبه
    ومن دون مناسبه بحشراسم اليمن باي خبريخص الجنوب العربي من امثال هذاالموقع وصداع عدن قال ايه العاصمه المؤقته لليمن قبحكم
    الله ياصنيعة الاستخبارات اليمنيه فك ارتباط الجنوب العربي من هذه الكارثه التي نزلت على الجنوب مثل الصاعقه واجب وطني لكي
    نضمن لناولابنائناواجيالناحياه جره كريمه منطوره وامنه في بلدناالجنوب العربي والخزي والعارلصنيعة الاستخبارات اليمنيه المرتزقه

  3. الله يرحم أمروء القيس الذي قال
    تطاول الليل علينا دمون
    دمون إنا معشر يمانون
    وإنا لأهلنا محبون

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *