التخطي إلى المحتوى
العواضي أعلن بداية خلاف مع الحوثيين والقربي انحاز لهم .. الإنقلابيون يتطاولون على ولد الشيخ

بوابة حضرموت / العربية

Untitled-1-Recovered-Recovered-Recovered-Recovered-Recovered_0

 

أفاد مراسل العربية في بييان السويسرية بأن أعضاء الوفد الحوثي وصالح تطاولوا على وفد الأمم المتحدة، متهمين إياهم بالتواطؤ. وأضاف أن الوفد تغيب عن الحضور إلى قاعة الاجتماع لاستكمال المحادثات الجارية حول الملف اليمني.
وكان مراسل العربية نقل في وقت سابق عن مصدر مطلع أن خلافات تشق صفوف وفد الحوثي وصالح لأن كليهما يصر على التحدث كوفد منفصل عن الآخر. وأوضح المصدر أن التناقضات في ما بين الجانبين دفعت جماعة صالح إلى محاولة “التبرؤ” مما يقوله وفد الحوثي، واصفة سلوكه بعمل الميليشيات لا سيما عندما تمس المباحثات مسائل الاعتداءات على مؤسسات الدولة والسطو على ثكنات الجيش ومقدرات المؤسسات العامة.
وقال المصدر نفسه إن جماعة صالح غير منسجمة، وكشف أن أبو بكر القربي (من ضمن وفد صالح) انحاز للحوثي بينما عبر ياسر العواضي عن غضبه وأعلن استقلاله باسم المؤتمر والتزم يحيى الدويد الصمت.
وغرد ياسر العواضي الخميس على تويتر قائلاً: “إنهما وفدان لا وفدا واحدا، وفد للحوثي ووفد لصالح”.
وكان وفد الحوثي شهد من ناحيته إرباكا داخليا بعد تغيب حميد عاصم يوماً كاملاً عن المباحثات. وفسر مصدر مطلع تغيب حميد بوجود خلافات بينه وبين بقية وفد الحوثي. وينسب إلى حميد أنه كان “ناصريا من الجنوب والتحق بالحوثيين”.

 

لكن تغيبه قد يكون دليلاً على انقسامات داخل الوفد الحوثي، إضافة الى الاختلافات بينه وبين شركائه في وفد صالح.

 

وفي حين قال بعض من أعضاء وفد مؤتمر صالح من أمام منتجع ماكولان الجبلي لمراسل العربية إن “حميد تغيب لأسباب صحية إذ عانى من ارتفاع في معدل السكري وإنه قد يعود إلى طاولة المباحثات”، شكك مصدر مطلع في صدقية تلك الرواية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *