التخطي إلى المحتوى
الفرقاء الجنوبيون في تجربة ليبية جديدة !!

ae6e8d5c-1edb-4725-a28d-9a750f0cb663

بوابة حضرموت / كتب : أحمد الدماني 

 

التجربة الليبية عند اقتراح البعض منهم بفكرة مؤتمر جامع للفرقاء الليبيين من اجل توحدهم للوصول الى سيناريو عادل وموحد لإدارة شؤون البلاد …

 

نجد اليوم الفرقاء الجنوبيين السابقون يعيدون تلك التجربة بوساطات لتهيئة مناخ لمؤتمر جنوبي يرضي كلا من الجفري و البيض وعلي ناصر والعطاس …

 

مولود يتم تشكيلة بطريقة خاطئة من قبل اللجنة التي قيل انها تطوعت لعملية المباحثات والوساطات لإتمام ذلك اللقاء المرتقب بين رجال الماضي …

 

لم تفهم الدرس بعد النخبة السياسية الشابة والأكاديمية في الجنوب وظلت مطأطئة رؤوسها لتلك النخبة التي اذا خلت لنفسها نعتها بنخبة فاشلة …

 

لجوء الكثيرين الى نظرية المجاملة هي الجريمة التي جعلتنا ناتخبط في القضية الجنوبية الى وقتنا هذا ومكنت جميع الأطراف المعادية من اللعب بأريحية …

 

لا يخفى عليكم اليوم قيادات في المقاومة الجنوبية لم نسمع بها الابعد الحرب بدأت تنسب انتصارات وهمية لتيار من يرأسه لا يبخل على أولئك بالفتات …

 

حال السياسية يتطور ويظل حال الفرقاء الجنوبيين في اربعة مصطلحات مختلفة استعادة الدولة؛ بناء دولة؛ فدرالية وتقرير مصير ؛ القبول بمخرجات الحوار الوطني …

 

كلا الأشخاص يلعب بالوتر القريب مع الشعب الجنوبي ويحيك بعض الألحان الكاذبة مع شعارات مضمونها انا الأجدر بان اكون المتواجد في الساحة مهما رأى البعض اني الأضعف …

 

خلاصة الحديث سننتظر الفرقاء الجنوبيين هل سيكون نهاية مشاورات جنيف مليون الداخلية ولجنة الوساطة لإنجاح ذلك اللقاء الذي سيلد مشوه دون ملامح …

احمد الدماني
الأحد 20 ديسمبر 2015م

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *