التخطي إلى المحتوى
إنزال جوي في فرضة نهم والجيش يكسر خطوط دفاعات الحوثي ويتوغل اتجاه صنعاء

بوابة حضرموت / اليمني الجديد

20-12-15-391251672

تشهد في الأثناء مشارف محافظة صنعاء أعنف المواجهات والقصف المدفعي المتبادل بين قوات الجيش الوطني مسنودة برجال المقاومة الشعبية من جهة وميلشيا الحوثي وما تواليها من قوات تابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى، مصحوبة بتحليق مكثف لمقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

وذكرت مصادر مطلعة ” أن قصفا مدفعيا مكثفا ومواجهات عنيفة تدور في الأثناء بين القوات الشرعية وميلشيا الحوثي وصالح في منطقة فرضة نهم أولى مديرية محافظة صنعاء وأخرى محيطة”.

وأضافت المصادر ” أن قوات الجيش الوطني ورجال المقاومة يشنون أعنف الهجمات على مواقع وتجمعات ميلشيا الحوثي وصالح، مسنودين بمقاتلات التحالف العربي، حيث ما تزال المواجهات والقصف المتبادل مستمرا حتى الأثناء”.

وأشارت المصادر إلى ” أن تقدما كبيرا تحققه قوات الجيش ورجال المقاومة الشعبية في المنطقة، وأن تراجعا كبيرا وتصدع في صفوف قوات الميلشيا، جراء ضغط وهجمات قوات الجيش التي باتت على مقربة من الاستحواذ على مواقع جديدة تعتلي النقيل الممتدة إلى مناطق جحانة ومديرية بني حشيش، وخصوصا بعد ملاحظة الفرار الجماعي لقوات ميلشيا الحوثي وصالح”.

ولفتت المصادر إلى ” أن إنزالا جويا لمقاتلات التحالف العربي من أسلحة وذخائر ومصفحات وأسلحة أخرى نوعية لقوات الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية”.

يأتي ذلك بالتزامن مع تمكن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من السيطرة على مواقع جديدة كانت في قبضة ميليشيا الحوثي في مديريتي “خب والشعف”، والغيل، بمحافظة الجوف شمال البلاد بحسب المصادر.

ووفقا للمصادر “فقد سيطرت القوات الشرعية والمقاومة على مواقع “الهييله، الاخيرس، قرن الشريف، بير شنتران باتجاه بير المرازيق، ومناطق آل صيده”، بمديرية خب والشعف”.

وأوضحت المصادر “أن الجيش والمقاومة تمكنا من أسر 12 مسلحاً حوثياً خلال المواجهات، وقتل وجرح العشرات منهم وتدمير أسلحة وذخائر”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *