التخطي إلى المحتوى
اللجنة الفرعية للإغاثة الكويتية بحضرموت تتفقد مشروع تصريف مياه السيول الراكدة بمنطقة فوة بالمكلا

بوابة حضرموت / عبدالله مقرم

c426e3e0-59d8-448d-a7b5-88e8f347f31c

 

تفقد الأستاذ صالح عوض باقلاقل رئيس اللجنة الفرعية للإغاثة الكويتية بمحافظة حضرموت صباح أمس الأحد مشروع تصريف مياه السيول الراكدة بمنطقة فوة بمدينة المكلا والذي تكفلت اللجنة بتمويله بالتنسيق مع السلطة المحلية بمحافظة حضرموت .
واستمع رئيس اللجنة الفرعية للإغاثة الكويتية لشرح مفصل عن مشروع تصريف مياه السيول وآلية عملها حفاظا على البيئة وحماية للمواطنين من انتشار الأوبئة والأمراض جراء هذه المياه الراكدة .
وأشاد الأستاذ صالح باقلاقل بالإنجاز الذي تحقق في فترة قياسية داعيا القائمين على تنفيذ المشروع الإسراع في إنجاز ماتبقى بحسب المواصفات والاتفاقات مع اللجنة الفرعية للإغاثة الكويتية بمحافظة حضرموت .
وشكر رئيس اللجنة الفرعية للإغاثة الكويتية دولة الكويت أميرا وحكومة وشعبا على كل ماقدموه من إغاثة للشعب اليمني عامة وأبناء محافظة حضرموت على وجه الخصوص ، مؤكدا بأن مشاريع الكويت الخيرية في اليمن سابقا وحاليا لهي خير شاهد على وقفة الكويت مع أشقائهم في اليمن وهي دليل على الأخوة الصادقة بين الشعبين .
كما شكر الأستاذ باقلاقل السلطة المحلية بمحافظة حضرموت وأجهزتها التخصصية على التعاون مع اللجنة وتقديم جميع التسهيلات الممكنة لتنفيذ المشاريع الإغاثية للشعب اليمني .
من جهته أكد الأخ أحمد سعيد غانم مدير مشروع تصريف مياه السيول الراكدة جراء إعصار تشابالا الذي ضرب ساحل حضرموت مطلع شهر نوفمبر الماضي بأنه تم إنجاز مانسبته 80 % من المشروع ومازال العمل مستمر وبوتيرة عالية لإنجاز ماتبقى خلال اليومين المقبلين بحسب الاتفاق مع اللجنة .
وأضاف مدير المشروع بأن اللجنة المكلفة بتصريف مياه السيول بذلت جهودا كبيرة لإتمام وإنجاز المشروع في أسرع وقت حفاظا على البيئة ومن أجل حماية تلك المناطق من انتشار الأوبئة جراء هذه المياه الراكدة خاصة بعد انتشار بعض الحميات الفيروسية بساحل حضرموت .
وأكد مدير المشروع بأن أهالي مناطق فوه أبدوا ارتياحهم الكبير من هذا العمل وشكروا دولة الكويت على تمويلهم له ولغيره من المشاريع لمواجهة أضرار إعصار تشابالا في محافظة حضرموت ، كما شكروا أيضا اللجنة الفرعية للإغاثة الكويتية بمحافظة حضرموت على اهتمامهم بمعاناة المواطنين ومساعدتهم لهم بإقامة أمثال هذه المشاريع التي تعود عليهم بالنفع وتجنبهم المخاطر خاصة بعد انتشار الأمراض والحميات وغيرها .
الأستاذ عادل الغريب مدير مكتب الأشغال العامة والطرق بمديرية المكلا شكر اللجنة الفرعية للإغاثة الكويتية بمحافظة حضرموت على اعتمادهم لمشروع تصريف مياه السيول المتبقية من سيول اعصار تشابالا وتنفيذهم له بهذ الآلية الصحيحة بالتنسيق مع أجهزة السلطة المحلية المتخصصة ومن ضمنها مكتب الأشغال العامة والطرق .
وأشاد الأخ عادل الغريب بهذا العمل وهذا الإنجاز من قبل إدارة المشروع وبالإشراف الجيد على التنفيذ ، متمنيا الاستمرار في هذه المشاريع وهو الأمر الذي وعدنا به القائمون على اللجنة الفرعية للإغاثة الكويتية والذين لمسنا منهم الاهتمام الكبير بهذه المشاريع وغيرها خاصة منها مايمس حياة الناس بدرجة أولية .
و نقل الغريب شكر السلطة المحلية بمحافظة حضرموت للكويت أميرا وحكومة وشعبا على كل مايقدمونه لإخوانهم في حضرموت في شتى المجالات وخاصة مشاريعهم الإغاثية لمواجهة أضرار اعصار تشابالا الذي ضرب حضرموت مطلع شهر نوفمبر الماضي .
وفي تصريح إعلامي للأستاذ نجيب أحمد مخرج المسئول الإعلامي للجنة الفرعية للإغاثة الكويتية أكد بأن مشروع تصريف المياه الراكدة هو أحد المشاريع التي حرصت اللجنة على اعتماده وتنفيذه بأسرع وقت كون بقاء تلك المياه تتسبب في انتشار الأمراض المختلفة والتي بدأت معاناتها واضحة في كثير من المناطق .
وأضاف المسئول الإعلامي بأن اللجنة وبالتنسيق مع السلطة المحلية بمحافظة حضرموت وأجهزتها التخصصية بدأت بتنفيذ المشروع واشترطت على المنفذين تنفيذه بأسرع وقت وبالآلية التي أعدها المختصون ، وهو بحمد الله ماتم بحسب الاتفاق .
وأكد المسئول الإعلامي بأن للجنة الفرعية للإغاثة الكويتية مشاريع إغاثية أخرى يتم تنفيذها بالتزامن مع هذا المشروع بهدف مواجهة أضرار إعصار تشابالا ومساعدة المواطنين المتضررين منهم في محافظة حضرموت .
وشكر المسئول الإعلامي دولة الكويت على اهتمامهم بمعاناة المواطنين و اعتمادهم للحملة الإغاثية الكبرى للشعب اليمني ، كما شكر أيضا السلطة المحلية بكافة أجهزتها التخصصية على مايقدمونه من تسهيلات لإنجاز أعمال اللجنة الإغاثية بمحافظة حضرموت .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *