التخطي إلى المحتوى
الناطق باسم المقاومة الشعبية في صنعاء يكشف عن تفاصيل مايحصل في محيط صنعاء

بوابة حضرموت / متابعات

23-12-15-965974526

قال عبد الله ناجي الشندقي الناطق باسم المقاومة الشعبية في صنعاء «إن الانقلابيين يعيشون آخر أيامهم٬ وإن موعد تحرير محافظة صنعاء سيكون قريبا»٬ وأضاف في تصريح لـ«الشرق الأوسط»: «إن سكان المناطق المحيطة بصنعاء يستعدون لاستقبال قوات الحكومة الشرعية بعد أن ذاقوا الويل من المتمردين طوال الفترة الماضية»٬ ولفت إلى أن القوات المشتركة المكونة من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وقوات التحالف العربي٬ وضعوا الترتيبات والخطط العسكرية بما يمكنها من تحرير وتطهير المحافظة بأقل الخسائر.

وقال الشندقي «إن الجيش الوطني والمقاومة أكدوا أن المتمردين خرقوا الهدنة أكثر من مرة٬ ولن نقف مكتوفي الأيدي تجاه هذه الخروقات»٬ موضحا أن معارك تحرير صنعاء ستكون من محاور عدة٬ وسيكون هناك مفاجأة تنتظر الانقلابيين٬ خاصة أن صفوفهم انهارت بعد تقدم قواتنا نحو صنعاء٬ وتسلم المجلس الأعلى للمقاومة القيادة من مقاومة مأرب.

وذكر ناطق مقاومة صنعاء٬ أن قواتهم أسرت خلال الـ48 ساعة الماضية٬ أكثر من 40 أسيرا من المتمردين ٬ إضافة إلى سقوط عشرات القتلى الذين لا تزال جثثهم في الجبال المحيطة في نهم ومفرق الجوف٬ بعد استكمال قوات الشرعية السيطرة على تخوم مديرية نهم٬ وأبرزها حريب نهم٬ وهي أول قرى مديرية نهم التابعة إداريا لمحافظة صنعاء٬ وتبعد عن مديرية بني حشيش الممتدة إلى صنعاء٬ بمسافة عشرة كيلومترات فقط٬ نافيا أنباء سيطرتهم على فرضة نهم الاستراتيجية التي تشرف على الخط البري الذي يربط صنعاء مع مأرب٬ لكنه لم يستبعد السيطرة عليها قريبا٬ ولفت إلى أن المتمردين تركوا أسلحة ثقيلة منها دبابات ومدافع ومخازن أسلحة بعد دحرهم في جبل الصلب وقرود.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *