التخطي إلى المحتوى
بالتفصيل ومن أرض المعركة .. الجيش الوطني يقترب من العاصمة صنعاء ويصل إلى هذه المناطق المحيطة بصنعاء ” رسم توضيحي “

بوابة حضرموت / متابعات

23-12-15-546639883

من ارض المعركة صور الزميل يحيى السواري احداث المعارك الجارية الان في مناطق متفرقة بالقرب من العاصمة صنعاء .

وقال السواري على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك :

تزايدت الاصوات المنكرة أو المشككة في الأخبار القادمة من نهم ومفرق الجوف, ولكي نكون جميعاً في الصورة.

يوضح السواري : مفرق الجوف كخط ازفلتي أو نقطة التقاء طريق صنعاء مع طريق الجوف مع طريق مأرب, هذه النقطة الان نقطة مواجهات, أما مفرق الجوف كخط أفقي يفصل بين حدود صنعاء وحدود مأرب فقد تجاوزت المقاومة هذا الخط من أكثر من مكان, المقاومة الان تسيطر على الطريق الموصّل بين مفرق الجوف ومحافظة الجوف تبقّى موقع الصفراء فقط وتصل مقاومة مأرب إلى الجوف وتلتحم بمقاومة الجوف ولي تقرير صورته في ذلك الطريق في نقطة الحجر قبل موقع الصفراء حيث أصيب الزميل ذياب الشاطر, ولو افترضنا أنك ذاهب من مأرب إلى صنعاء فهذا سيكون الجانب الأيمن لمفرق الجوف, أما الجانب الأيسر فقد قطعت المقاومة شوط كبير وسيطرت على جبلين من جبال نهم وهما (جبل صلِب, وجبل قَرْوَد) وهما يتبعان إدارياً مديرية نهم التابعة لمحافظة صنعاء, ولي تقرير أيضاً صورته في أعلى قمة جبل صلِب.

يردف مراسل قناة بلقيس : قال لي الزميل محمد القاضي مدير مكتب الجزيرة مباشر في اليمن ساخراً (نبيل الصوفي نزل للجبهة بالكرفتّة)
أنا أراهن يا أستاذ محمد أن الأستاذ الصوفي حَرَصَ على أن يظهر بنفس الشكل الذي يظهر به في القناة ليعرفه الحوثيون في النقاط فيتجنّب (البهذلة) التي تطال كل مواطن يمر من نقاط الحوثيين, يتفحّصون الأيدي والأكتاف بحثاً عن علامات تدل على حمل السلاح, ويفتشون الهواتف قوائم الأسماء والرسائل, ويتصلون باخر الأرقام التي أتصل بها صاحب الهاتف, ويجرون تحقيق مع صاحب الرقم, وهذا إن دل على شيء فما يدل إلا على خوف ورعب حقيقيين, وإن دل هذا الرعب على شيء فما يدل إلا على صحّة الأخبار التي ننقلها.

لو حدث تراجع سننقله بكل مصداقية وحزن, كما ننقل التقدّم بكل مصداقية وسعادة, أنا مقاوم وسأظل مقاوم لكنّني إعلامي أيضاً, وبرأيي لا يمكن أن تكون مقاوم بدون مصداقية, مصداقيتي أهم بكثير من مشاعركم, وسبق وتحدّثت في معارك الجفينة وتبة المصارية عن فشل في خطّة الجيش, كان ذلك في مقال عنونته بـ (نعم هناك فشل) وتناقلته اغلب المواقع الاخبارية.

سننقل كل المستجدّات دون استثناء, والصورة المرفقة توضّح أين وصلت المقاومة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *