التخطي إلى المحتوى
وفاة طفل بالمكلا بحمى الضنك بعد رفض مستشفى حكومي إدخاله غرفة الإنعاش

بوابة حضرموت / علي الجفري

YEMEN_MUKALLA

 

توفي الطفل جعفر محمد البيتي من أبناء منطقة جول الشفاء بالمكلا يوم أمس الأربعاء عقب حمى شديدة ألمت به يعتقد أنها حمى الضنك ، حيث رفض الأطباء بالمستشفى الجامعي ابن سيناء إدخاله غرفة الإنعاش لعدم وجود امكانية بقسم العناية المركزة .
هذا وقد توجه الأخ محمد البيتي والد الطفل المتوفي إلى طوارئ المستشفى الجامعي للأطفال لإسعاف ابنه لتقديم له الخدمة الطبية ، ولكن تفاجأ والد الطفل برفض إدخال ابنه إلى غرفة العناية المركزة بحجة ان الغرفة مليئة وعدم توفر إمكانيات بالمستشفى الجامعي حيث طلب منه التوجه به إلى مستشفى اخرى ليغادر الوالد وهو يحمل طفله متجه به إلى مستشفى البرج بمنطقة الشرج ليفارق الحياة فور وصلة ، هذا وقد تم ظهر اليوم الصلاة على المتوفى ودفنه في مقبرة باعبود.

 

هذا وتصاعدت معدلات انتشار حمى الضنك بشكل هائل في مديرية المكلا ، وحالات الإصابة بها تتزايد؛ بسبب تكاثر البعوض الناقل للحمى بصورة مخيفة” نتيجة لطفح المجاري في كل أرجاء المدينة لأكثر من شهر .

التعليقات

  1. ايضا لماذا لاتنشرون الرساله الموجهه الى مايسمى وزيرالصحه باعوم الخليفي عن انين ومعانات جرحى المقاومه الوطنيه الجنوبيه في
    الاردن والاهمال لابل والمتاجره من قبل المسؤل الصحي عنهم المسمى الدكتورالدحباشي عبدالوهاب العلفي احد اتباع الحلف عفش حوثي والالانهم جنوبيين لقنو الغزاه الهمج اليمنيين جويستحقون هذه المعامله والاهمال والمتاجره وسرقة مخصصاتهم من هذاالدحباشي العلف وينها هذه الشرعيه
    النائمه في احضان اللوبي اليمني المسيطرعليها وخاصتا حزب الفساد التكفيري اللصوص حريم السلطان وواجب علينا الاسراع في فك الارتباط من الوحده اليمنيه المتعفنه لكي نضمن حياه حره كريمه متطوره لنا ولابنائنا واجيالنا واستعادة كافة حقوقنا المنهوبه ومن ضمنها حقنا في تقريرمصيرنا والاستقلال التام والناجز من وحدة الهمج الخونه الغدارين اليمنيين ولاوحده بعد الان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *