التخطي إلى المحتوى
السعودية تخصص 25% من الميزانية الجديدة للإنفاق العسكري والأمني  “تفاصيل”

بوابة حضرموت / متابعات

56816bc0c60b9-650x300

أقرّ مجلس الوزراء السعودي في جلسته التي عقدها برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في قصر اليمامة، اليوم الإثنين الميزانية العامّة للدولة للعام المالي الجديد 1437/ 1438 هـ.
ووفقًا لتقسيمات مخصصات القطاعات المختلفة، قال بيان لوزارة المالية، إن مخصصات القطاع الأمني والعسكري في الميزانية الجديدة، بلغ ما يزيد على 213 مليار ريال، أي ما يزيد على 25% من حجم الميزانية الكلية.
وهذه النسبة من إجمال الميزانية التي قدرت الإنفاق للعام المقبل بواقع 840 مليار ريال انخفاضًا من 975 مليار ريال في 2015، وكانت الميزانية الأصلية لعام 2015، تقدر الإنفاق بواقع 860 مليار ريال.
وبحسب الموازنة، يشمل الإنفاق العسكري الأمن: وزارات الداخلية والدفاع والحرس الوطني، إضافة إلى رئاسة الاستخبارات العامة ورئاسة الحرس الملكي، ويتضمن الخدمات الطبية والإسكان في المؤسسات المذكورة.
وتعمل السعودية منذ فترة لدعم قدراتها العسكرية والأمنية لمواجهة التحديات الإقليمية التي تعصف بالمنطقة، عبر دعم قواتها المسلحة بأحدث الأسلحة والمعدات العسكرية والتكنولوجيا، وكذلك في التطوير والتدريب، كما تحرص المملكة على تطوير الجهاز الأمني لمواجهة التحديات الداخلية المدفوعة بأيدي خارجية تستهدف أمن واستقرار المملكة.
وفي وقت لاحق، قال وزير الاقتصاد والتخطيط عادل فقيه للصحفيين، إن الإنفاق العسكري والأمني للمملكة في 2015 زاد نحو 20 مليار ريال (5.3 مليار دولار)، وعزا فقيه الزيادة إلى مشاركة السعودية في عملية عاصفة الحزم ضد الحوثيين في اليمن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *