التخطي إلى المحتوى
40 مليوناً مهددون بالحرمان من الإنترنت إبتداءً من 1 يناير “من بينهم اليمنيين” !

بوابة حضرموت

maxresdefault-2-700x300

 

تحدثت تقارير صحفية الأربعاء 30 ديسمبر/ كانون الأول 2015، أن ملايين المستخدمين لشبكة “الانترنت” لن يستطيعوا الدخول إلى المواقع والسبب يعود إلى عملية تحديث ستشمل معيار ” SHA-1” الذي سيتحول مع بداية 2016 إلى المعيار الجديد SHA-2.

 

 

وتقول التقارير ، إن نحو 40 مليون مستخدم سيجدون عائقا في الدخول إلى المواقع الآمنة لأنهم يستخدمون أجهزة ومتصفحات وأنظمة تشغيل قديمة ومن بين تلك الدول مصر والسودان واليمن وليبيا.

 

 

ولاحظ عديد متصفحين يمنيين، يومي الثلاثاء والأربعاء، عند استخدامهم متصفح جوجل كروم ، موزيلا فايرفوكس أو حتى متصفح مايكروسوفت، ظهور قفل صغير على شريط العناوين مع اختصار ” HTTPS ” الذي يدل على ان الموقع الذي تتصفحه مثل الفيسبوك وجوجل .. محمي وآمن.

 

 

وبموجب الإجراءات الجديدة فإن كل نظم التشغيل التي تدعم خوارزميات تشفير أقدم من SHA-1 لن تستطيع الدخول، ولن تتمكن المتصفحات من التعرف على المواقع الآمنة التي تستخدم بروتوكول HTTPS، حيث يقدر عدد أولئك المستخدمين بنحو 40 مليون شخص.

 

 

ومع بداية 2016 سيتم الانتقال إلى المعيار الجديد لتشفير المعلومات وضمان امن وخصوصية بيانات المستخدمين وحمايتهم من الاختراق. لكن المشكلة لا تكمن هنا، بل ان المتصفحات أو أنظمة التشغيل القديمة ليس لديها دعم للمعيار الجديد، وبالتالي لن تكون قادرة على التحقق من صحة وامن المواقع مثل الفيسبوك وغيرها من المواقع المشفرة على شبكة الانترنت في الممارسة العملية، ما يعني ان الهواتف المحمولة التي يتجاوز عمرها خمس سنوات، لن تستطيع الولوج لهذه المواقع بشكل آمن ومحمي !

 

 

ووفق التقارير، فإنه وعلى سبيل المثال، سوف يتأثر حوالي 6٪ من مستخدمي الإنترنت في الصين بهذا التغيير، وقس على ذلك باقي الدول الاخرى؛ مما يعني ان الأسواق الناشئة ستتأثر بشكل رئيسي.

 

 

إذا كنت تستخدم نسخة جوجل كروم (39 فأعلى) ؛ موزيلا فايرفوكس 37 أو أعلى. أو مايكروسوفت ايدج، المتصفح الافتراضي لنظام التشغيل ويندوز 10؛ فليس هناك ما يدعو للقلق. هذه المتصفحات لديها بالفعل دعم للمعيار ”SHA-2”. ولكن إذا كنت على أندرويد 2.2 أو حتى على نظام التشغيل ويندوز XP، فستعاني من هذه المشكلة مع بداية العام الجديد على الأقل حتى يتم التوصل إلى حل نهائي.

 

 

ردود فعل

وقد علق رئيس مكتب الأمن لدى فيسبوك أليكس ستامو على هذا الأمر في تدوينة الأسبوع الماضي قال فيها إنه لا يجوز حرمان عشرات الملايين من الأشخاص من الإنترنت المشفر، وتحديدا لأنهم لا يزالون يستخدمون أجهزة لا تتوافق مع “شا-2”.

 

 

وناشدت الشركة منتدى سلطة شهادات المتصفح (المجموعة التي تحدد ما هي سياسات التشفير التي يتم استخدامها ومتى) تأخير إغلاق “شا-1″، لكن من دون جدوى، لأن ذلك يتطلب موافقة جميع مطوري المتصفحات الذين منهم غوغل ومايكروسوفت وآبل وموزيلا.

 

 

وقد اقترحت فيسبوك حلا خاصا بها يتيح للمتصفحات الأقدم التعامل مع كل من شهادات الأمان “شا-1″ و”شا-2” وطرحت الحل لعموم المطورين على منصة “غيت هاب”.

 

 

أما غوغل فقالت إنها ستوقف دعم شهادات “شا-1” على مرحلتين، الأولى ابتداء من مطلع 2016 مع إصدار متصفح “كروم 48″، حيث سيعرض رسالة خطأ إذا واجه المتصفح موقع ويب مع شهادة تم توقيعها اعتمادا على “شا-1” صادرة في أو بعد الأول من يناير/كانون الثاني 2016 مع فتح الموقع، وفي المرحلة الثانية ستوقف غوغل تماما دعم شهادات “شا-1” وذلك بداية من يناير/كانون الثاني 2017 ولن يتمكن المستخدم من فتح أي موقع يستخدم تلك الشهادة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *