التخطي إلى المحتوى
«داعش» يتوعد الحوثيين …ويكشف حقائق جديدة عن تفجير مساجد صنعاء

79467200px

بوابه حضرموت / سبر الكويتيه

 

 

توعد تنظيم “داعش” الحوثيين في اليمن وجماعة “أنصار الله”، بمزيد من عمليات التفجير والقتل ضدهم ردًا على ما وصفهم بـ “الحوثيين المرتدين”، ونشر التنظيم فيديوهات جديدة تحت اسم “صولات جنود الخلاقة باليمن”، و”الرد الشافي على جرائم الحوثي”، أمس الإثنين، أوضح فيها العمليات التي قام بها ضد جماعة الحوثي في اليمن.

 

 

وكشف عن عدد من الأعضاء المنتمين له والذين قاموا بالعمليات الانتحارية في مساجد الحوثيين منذ أسبوع، تحت اسم “قوافل الشهداء في اليمن”، مشيرًا إلى أنه نفذ العمليات الانتحارية بعدد من أعضائه هم “أبو بكر الاستشهادي، وأبو عبيدة الأبي، وأبو معاوية الموحد، والمقداد الأبي، ونبراس الصنعائي”.

 

 

وبث التنظيم لقطات من استعداد الأفراد التابعين له للعملية الانتحارية، ولقطات من تفجير مساجد الحوثيين، مؤكدًا أن ما يقومون به لمقاومة جرائم الحوثي التي يستخدم الأطفال والنساء ضد ما أمر به الدين.

 

 

وأشار إلى أن جماعة الحوثي تستخدم أكثر من 3 آلاف طفل دون الثامنة للقتال ضد صفوفه خاصة من مركز بدر، التابع للمرجع الحوثي الذي قتله التنظيم المرتضى المحطوري، وهاجم التنظيم المحطوري، مؤكدًا أنه قاد الحوثيين لمهاجمة الصحابة واتهم الصحابة بالمتاجرة بالدين والاستهزاء بالشريعة، وأنه استقدم مسلحيين حوثيين إلى مركز بدر استعدادا لتفجير الوضع في اليمن، متوعدًا الحوثيين بمزيد من الأعمال التفجيرية.

 

 

وقال التنظيم، إن أعداد قتلى التفجيرات التي قام بها في اليمن أكثر مما أعلنته جماعة الحوثي، مشيرًا إلى أنه قتل أكثر من 150 قياديا بجماعة الحوثي، كان أشهرهم الطيار عبدالباسط الرميم، والمرتضى المحطوري، المرجع الحوثي، وخالد المداني، رئيس اللجنة الثورية العليا لجماعة الحوثي، وطه المتوكل، خطيب معهد الحشوش، إضافة إلى صالح الصعاد، مستشار رئيس الجمهورية السابق، وعبدالكريم المطاع عقيد حوثي، وعدد من القضاة هم عبدالاله الكبهى، وعبدالملك المرونى، وإسماعيل عبدالقاضي.

 

 

وأشار التنظيم إلى أنه نفذ عملية انتحارية في معبد “الهادي” في صعدة وقتل الكثير من الحوثيين فيها لكن جماعة الحوثي تقوم بالتكتيم الإعلامي عليها، موجهًا تهديد لجماعة الحوثي، قائلًا: “لن يترككم استشهادي الدولة الإسلامية أيتها الأمة المخذولة”.

 

 

كما وجه رسالة إلى أعضائه في اليمن قائلًا: “يا أجناد اليمن يأهل النصرة والمدد يأهل الحكمة والإيمان شدو على الروافض الحوثة فهم كفرة مرتدون طالعوهم وغالبوهم، وكونو على يقين أن الدائرة تدور لكم عليهم”، وكان تنظيم داعش، تبنى سلسة تفجيرات لعدد من مساجد الحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء، تسبب في مقتل الكثير من الحوثيين وإصابة المئات من جماعة “أنصار الله” الحوثي.

التعليقات

  1. قاتلكم الله يا خوارج العصر. اي دوله خلافه اي عصيد. كذاب ابتكم اذا كنتم مسلمين. مانتم الا جزم امريكا عدوه الله ورسوله. وسيعلم الذين ظلمو اي منقلب ينقلب. انا لا اعترف للحوثي بالزعامه ولا اؤيد افعاله ولا اريد ماتسمى ايران التدخل في شوون بلدي. ولكني ايضا ارفض السعوديه وحلفائها المعتدون على شعب فقير ولكنه غني بالله.اين انتم يا كلاب داعش مما تصنعه حليفه ابليس في اليمن.لعنكم الله.اي صحابه يا اوباش.الصحابه رضوان الله عليهم رجاااال وليسو مجرد قتله اطفال يا خر سوره عبس.

  2. ارسل استشهادييك لاسرائيل فهم من حذرنا القرأن منهم وثلاثة ارباع قصص القرأن كانت عن اليهود ومكرهم والذي انتم صنيعتهم فاسامه بن لادن بعد عودته طلب اخراج النصارئ واليهود من جزيرة العرب فرجع ارهابي كمانت

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *