التخطي إلى المحتوى
وجهة نظر …حول حادثة اغتيال الادريسي

11219716_130297403979467_7641404689177407703_n

بوابة حضرموت / فتاح المحرمي 

 

في البداية أترحم على روح الشهيد الادريسي رفقائه واسال الله ان يغفر لهم ويرحمهم ويسكنهم فسيح جناته.

 
وبعد فبالرغم من ان الحادثة لم يمضي عليها الا ساعات معدودة..والحديث عنها قد لا يكون دقيقا سوف ابدي وجهة نظري المتواضعة التي تحتمل الصواب والخطأ.

 
‫#‏وجهة‬ نظري:
بناء على توضيحات أكدت على “ان الادريسي رحب وتجاوب مع القوة التي تسلمت ميناء الحاويات بعدن ولم يبدي اي اعتراص بل كان متفهم للأمر”…. (1)

 
وإضافة لما أورده شهود عيان عن ان التسليم للميناء احدث خلافات بينه وبين بعض الجماعات بخصوص أن الإدريسي سلم ميناء الحاويات دون الرجوع إليهم…(2)

 
ولكون بداية تسليم المؤسسات الهامة تعتبر توطيد لاستعادة تواجد الدولة في عدن وبالتالي تتمكن من فرض الأمن والاستقرار وتسيير أمور الدولة…وتسليم الإدريسي للميناء هو اللبنة الأولى لهذا العمل الذي يخدم عدن وأمنها…. (3)

 
وبالتالي فإن القوى التي لا تريد الخير لعدن والجنوب والتي كانت تأمل في إذكاء صراع بين الإدريسي وقيادة أمن عدن أو قيادة المنطقة الرابعة لم يسرها هذا الخبر وأوعزة الى جماعاتها أن تغتال الإدريسي لكون تسليمه للميناء أفقدها أحد الأوراق التي تلعب عليها لاشعال صراع بين القوى المتواجدة على الأرض في عدن.

 

 

بمعنى أوضح أن الجهة التي اغتالت الإدريسي هي جهة لا تريده أن يُسلم الميناء.

 
وهذه الجهة لا تريد الاستقرار في عدن ولم يعجبها أن يتنازل الجنوبي لإخيه .. وربما قد تتكرر مثل هكذا أحداث.

 
وعليه فإنني ومن هذا المنطلق أنبه إلى أن تلك القوى العدوانية سوف تسعى لأجل خلق صراع وسوف تلعب على أوراق مماثلة لهذا يجب أن يتعاون قادة المقاومة ويتكاتفوا إلى جانب السلطة المحلية بعدن والمنطقة العسكرية الرابعة وبتنسيق مع الرئيس هادي وقوات التحالف ضد هذه القوى التي لا تريد الاستقرار لعدن…

 
ويبقى كلامي وجهة نظر تحتمل الصواب والخطأ.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *