التخطي إلى المحتوى
25 قتيلاً في أنفجار مصنع “للألبان” في الحديدة

بوابة حضرموت / رويترز

مسعفون وسكان: 25 قتيلا في انفجار بمصنع في اليمن

 

ذكرت مصادر طبية أن أنفجار وقع بمصنع للألبان في الحديدة ،وأدى إلى مقتل 25 عامل على الأقل.

في حين أشارت روايات متضاربة إلى أن الحادث جاء نتيجة ضربة جوية للتحالف الذي تقوده السعودية أو صاروخ أطلق من قاعدة قريبة للجيش.

 

وهذا فيما يبدو واحد من أكبر أعداد القتلى المدنيين الذين سقطوا في واقعة واحدة منذ بدأ التحالف الذي تقوده السعودية حملة ضربات جوية ضد الحوثيين في 26 مارس آذار.

 

وقال موقع 26 سبتمبر التابع للجيش اليمني المنقسم والذي ينحاز أغلبه إلى الحوثيين إن 37 عاملا قتلوا وإن 80 آخرين أصيبوا في مصنعين للألبان والزيوت “جراء الغارات العدوانية التي استهدفت المصنعين مساء أمس”.

 

وقالت مصادر طبية بالمدينة إن 25 عامل قتلوا في المصنع الذي يقع قرب معسكر للجيش موال للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح المتحالف مع الحوثيين.

 

وقال سكان وشهود تحدثت إليهم رويترز إن الضربات الجوية استهدفت مصنع الألبان بعد منتصف الليل بقليل. وقال آخرون إن صواريخ أطلقت من القاعدة العسكرية -ربما في رد على القصف الجوي- أصابت المصنع.

 

وتهدف العملية التي تقوم بها السعودية ودول عربية سنية أخرى إلى منع الحوثيين وصالح من السيطرة على البلاد ودعم الرئيس عبد ربه منصور هادي.

 

وأصابت الضربات الجوية أثناء الليل مواقع للحوثيين على الحدود السعودية في أقصى شمال اليمن وقواعد للجيش في المرتفعات بوسط البلاد والبنية الأساسية للدفاعات الجوية بمحافظة مأرب بالشرق وموقعا لخفر السواحل قرب الحديدة.

 

وبعد أسبوع من الضربات الجوية التي تستهدف الحوثيين والقوات الموالية لصالح لم يتمكن التحالف من تحقيق الهدف الرئيسي للحملة وهو تأمين سيطرة هادي على آخر معقل لحكمه في مدينة عدن الساحلية.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *