التخطي إلى المحتوى
عمان تكشف حقيقة تصريح وزير خارجيتها بشأن إعدام رجل الدين الشيعي “نمر النمر”

بوابة حضرموت / متابعات

علم-سلطنة-عمان

أوضحت وزارة الخارجية العمانية حقيقة التصريح المنسوب لوزير الخارجية، يوسف بن علوي بن عبدالله بشأن إعدام رجل الدين الشيعي “نمر النمر”، نافية أن يكون الوزير قد أدلى بتصريحات في هذا الشأن.

 

ونفت الوزارة ، في بيان لها نشر عبر صحفتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي تويتر أن يكون الوزير قد صرح بأن إعدام نمر النمر، «أحد الذين نفذت فيهم المملكة العربية السعودية حكم الإعدام أمس»، لا يخدم الوضع الإقليمي في المنطقة.
وقالت إن «هذا التصريح مختلق وعارٍ من الصحة ولا أساس له. والسلطنة متضامنة مع أشقائها في دول #مجلس_التعاون».

 

وكشفت وزارة الداخلية السعودية، أمس، عن تنفيذها أحكام الإعدام بحق 47 متهما؛ ممن ثبتت إدانتهم بجملة من القضايا المتعلقة بزعزعة الأمن وزرع الفتن واعتناق المنهج التكفيري والانتماء لتنظيمات إرهابية، وتنفيذ مخططات إجرامية، إلى جانب استهداف مقارّ للأجهزة الأمنية والعسكرية، مما أدى إلى استشهاد عدد من رجال الأمن والمواطنين، والسعي لضرب الاقتصاد الوطني، إلى جانب تصنيع المتفجرات وتهريبها للخارج، وحيازة قذائف وصواريخ متنوعة، والإضرار بعلاقات المملكة ومصالحها مع الدول الأخرى.

 

وقالت الوزارة، في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية، إنها نفذت ما تقرر شرعاً بحق المتهمين اليوم في كل من الرياض، ومكة المكرمة، والمدينة المنورة، والشرقية، والقصيم، وحائل، والحدود الشمالية، وعسير، والجوف، ونجران، والباحة، وتبوك، مشيرة إلى أن التحقيق مع الجناة أسفر عن توجيه الاتهام لهم بارتكابهم لتلك الجرائم، وإدانتهم بالمسؤولية عنها، وصدرت بحقهم صكوك شرعية من القضاء، تتضمن ثبوت ما نسب إليهم شرعا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *