التخطي إلى المحتوى
حراك وادي حضرموت يعلن تأييده قطع المملكة لعلاقاتها مع ايران ويرفض التطرف

بوابة حضرموت / خاص

441

 

بمناسبة حلول العام الجديد يتقدم المجلس الأعلى للحراك الثوري في وادي حضرموت بالتهاني الصادقة لكل أبناء الجنوب وسكان المعمورة بعام تتحقق فيها الأمنيات والغايات العامة والخاصة سائلا المولى العلي القدير أن يجعله عام السيطرة على الأرض والإستقرار وإعلان دولتنا المستقلة .

 

 

إننا في مجلس الحراك الثوري بالوادي الحضرمي نعلن تأييدنا وتضامنا مع الشقيقة الكبرى المملكه العربية السعودية ودول التحالف في مواقفهم المشرفة ضد المد الفارسي الطائفي الإيراني والفكر الإرهابي المتطرف من خلال تنفيذ أحكام الإعدام و طرد السفير الإيراني وقطع العلاقات مع ايران وإننا ندعو جميع الدول العربية أن تقف في صف التحالف بقيادة الشقيقة الكبرى .. ونعاهد الجميع أننا نحن كجنوبيين ثوار سنتصدى مع إخواننا بالخليج لكل أعداء الأمة العربية .

 

 

ويدين المجلس حوداث الإغتيال التي تستهدف كوادر الجنوب العسكرية وقياداته الميدانية ويدعو الجهات الجنوبية ذات الصلة بالعمل الجاد للقبض على الفاعلين وإنزال أقصى العقوبات بحقهم .

 

 

إن هذه العصابات المتطرفة الإجرامية في حضرموت والعاصمة عدن إنما لإضعاف المقاومة الوطنية الجنوبية وإعاقة جهودها في تثبيت الأمن وإحلال الإستقرار والسيطرة على الأرض وبناء مؤسسات الدولة الجنوبية على طريق إعلان دولة الجنوب وعاصمتها عدن .

 

 

يؤيد المجلس كافة الخطوات التي تصب لصالح دمج المقاومة بالجيش كما يدعو لوضع خطة أمنية متكاملة للضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه العبث بأمن الجنوب .

 

 

ويلفت المجلس النظر إلى أهمية فتح نوافذ بين دول التحالف والحراك الجنوبي بصورة أوسع وشفافة لمافيه الخير والصلاح لشعوب المنطقة العربية .

 
وبمناسبة ذكرى التصالح والتسامح التي ستحل علينا بعد أيام قليلة يدعو المجلس الأعلى للحراك الثوري بالوادي الحضرمي شعب الجنوب الى المشاركة الجماهيرية الواسعة فيها وإحيائها بتظاهرة شعبيه كبرى في ساحة الحرية بخور مكسر(ساحة العروض سابقا) في العاصمة عدن لتجديد العهد بالسير قدما بمضامين ودلالات خطوات التصالح والتسامح الرائعة والتي كانت شرارة انطلاق الحراك الجنوبي المبارك في 7 يوليو 2007م .
الخلود للشهداء
الشفاء للجرحى
الحرية للأسرى
وإنها لثورة مستمرة حتى إعلان دولة الجنوب المستقلة .
صادر عن المجلس الأعلى للحراك الثوري بالوادي الحضرمي .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *