التخطي إلى المحتوى
أول اختراق حقيقي لحزام مليشيا الحوثي في فرضة نهم والجيش الوطني يوسع من نفوذه جنوبا”شاهد مع “الصورة”

بوابة حضرموت / متابعات

Alyemeny05-01-2016-260095

تواصل قوات الجيش الوطني مسنودة برجال المقاومة الشعبية تقدمها المدروس والمخطط له نحو مواقع وتجمعات ميلشيا الحوثي وما تواليها من قوات تابعة للرئيس السابق صالح في مناطق أولى مديريات صنعاء شرقا، وسط مواجهات مصيرية شرسة يستخدم فيها كافة أنواع الأسلحة الثقيلة من قبل الطرفين.

وسيطرت القوات الشرعية على المساحات الممتدة على طول الجهة الغربية حتى محاذاة فرضة نهم، منها سلسلة تباب وسهول تواجه مرتفعات النقيل الواقع ضمن أولى مديريات محافظة صنعاء”نهم”، حيث تمكنت وحدات من كتائب اللواء 141 واللواء 314 التابعة للجيش الوطني من السيطرة على مواقع بجوار مدرسة جحدر وعدد من المواقع المحيطة بها بحسب مصادر في المقاومة.

وبحسب المصادر ” فأن مواجهات عنيفة دارت بين القوات الشرعية وميلشيا الحوثي وصالح في مناطق مديرية نهم الوعرة، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من المسلحين الحوثيين وقوات صالح، وتمكن القوات الشرعية من زعزعة السياج الدفاعي للميلشيا على طول الجبهة واختراقه من الجهة الجنوبية”.

في حين تحشد ميلشيا الحوثي وصالح قوات مهولة إلى فرضة نهم، وقيامها بتلغيم مساحات شاسعة محيطة بالفرضة، تحسبا لأي هجمات مفاجئة لقوات الجيش الوطني ورجال المقاومة، التي باتت على بعد مئات الأمتار من عمق مواقع الميلشيا.

وذكرت المصادر ” أن حالة انكسار ملحوظ مصحوبا بارتباك كبير في صفوف ميلشيا الحوثي وصالح على الخطوط الدفاعية الأمامية، التي باتت على وشك التراجع إلى الخلف جراء الضغط والهجمات المتواصلة للقوات الشرعية”.

وعلى الجبهة الشمالية للفرضة مع امتداد الطريق الرئيسة(الأسفلت) مع مفرق الجوف تنتهي نقاط ميلشيا الحوثي وصالح في منتصف النقيل، مع نشرها على التباب والمرتفاعات المحيطة بها قوات ومدفعيات تابعة لها، فيما تبقى المساحات خالية من قواتها حتى مسافة كليو واحد بعد النقيل، والتي تبدأ أول نقطة للجيش الوطني.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *