التخطي إلى المحتوى
محافظ عدن الزبيدي يكشف عمن يقف وراء محاولة إغتياله “تفاصيل”

بوابة حضرموت / متابعات

12509374_875860355867755_4987294414931286131_n-590x332

قال محافظ عدن عيدروس الزبيدي، إن العمل الإرهابي، المتمثل باستهداف موكبه بهجوم انتحاري، تم تمويله من قبل ميليشيات الحوثي وعلي عبد الله صالح، من خلال تفعيل الخلايا النائمة في المنطقة.

وأشار الزبيدي في حديث لسكاي نيوز عربية، إلى أن الرسالة التي حاول الحوثيون إيصالها من خلال الهجوم هي رفضهم القاطع لسيادة عدن كعاصمة لليمن، ورفض المتمردين لسيطرة الشرعية على مؤسسات الدولة.

وكان كل من محافظ عدن عيدروس الزبيدي، ومحافظ لحج ناصر الخبجي، نجيا من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة استهدفت موكبهما في حي الإنماء بعدن، وأسفرت عن مقتل أحد المرافقين وإصابة 8 آخرين، وفق ما أفاد مراسلنا.

وتم تنفيذ الهجوم من خلال سيارة مفخخة، يقودها انتحاري. وأدى الحادث إلى إصابة عدد من مرافقي المحافظين. ووقع الهجوم بعد خروجهم من اجتماع أمني عقد في منطقة البريقة.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها مسلحون محافظ عدن، إذ تم اغتيال محافظ عدن السابق، اللواء جعفر محمد سعد، في ديسمبر الماضي في انفجار استهدف موكبه بمنطقة التواهي جنوبي اليمن، وتبناه في وقت لاحق تنظيم داعش المتشدد.

وكانت سيارة مفخخة قد استهدفت موكب سعد بعد أن خرج من منزله في التواهي، مما أدى إلى مصرعه ومقتل عدد من مرافقيه.

وقد أعلن داعش فيما بعد، في بيان نشرته مواقع إلكترونية موالية للمتشددين، مسؤوليته عن اغتيال سعد في “عملية أمنية خطط لها بدقة” في التواهي.

وكانت القوات الشرعية اليمنية والمقاومة، بدعم من التحالف العربي، قد حررت قبل أشهر عدن ومحافظات جنوبية أخرى من ميليشيات الحوثي وصالح.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *