التخطي إلى المحتوى
محمد عايش يعلنها صراحة ويفجر قنبلة في وجه الحوثيين وصالح “تفاصيل خطيرة”

بوابة حضرموت / متابعات

نبيل-سبيع-590x323

أتهم الصحفي محمد عايش الحوثيين وصالح بمحاولة اغتيال الكاتب الصحفي نبيل سبيع يوم أمس الأول مدعماً اتهاماته بعدد من الأدلة التي تؤكد ضلوع أحد الطرفين في تلك الجريمة الشنعاء. مقسماً في خطاب وجهه لقيادات المليشيات “والله ما يسكتنا عنكم إلا العدوان السعودي وإلا قد انتم تستاهلوا ثورة كبرى، مش بس انتقادات علنية”.

وقال عايش الذي يرأس تحرير صحيفة “الأولى” اليومية في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك “غريمنا في الاعتداء الآثم على نبيل سبيع هم الحوثيون أو صالح، هكذا على بلاطة وبدون مواربة”. لافتاً إلى أن جماعة الحوثيين صارت في الفترة الحالية أكثر سوءاً مما كانت عليه قبل وصولها للسلطة وأنها تضم الآن من يقدم على فعل أكبر من هكذا جريمة.

وبالنسبة للرئيس السابق علي عبدالله صالح؛ تساءل محمد عايش “هل فعلها؟ خصوصا بعد انتقادات ساخرة ولاذعة كتبها سبيع عنه مؤخراً؟!” . وأضاف “أقول هذا لأن لمسات النظام الأمني لصالح كأنها موجودة في الجريمة ضد نبيل..”.

مستشهداً بجرائم سابقة أقدم عليها النظام الأمني الذي كان يديره صالح و” الذي اختطف الخيواني من جوار زملائه واعتدى عليه بالضرب وتكسير أصابعه ثم رميه في مكان خال.. وهو النظام الأمني الذي اختطف المقالح وأخفاه مدري كم شهر.. كما أنه ذات النظام الأمني الذي اختطف جمال عامر وعذبه.. وهو النظام الأمني الذي تعود عموما الإقدام على مثل هذه الاعتداءات ذات الطابع التأديبي و “التحذيري”..!”.

وأبدى رئيس تحرير يومية “الأولى” خوفه من أن تتسبب المعلومات التي كشفها بإنهاء حياته قائلاً “أعرف أنها قد تطيح برأسي، أو تضر بي على مستويات عديدة، ولكني مضطر للجهر بها ( دون استبعاد أطراف أخرى) لأن المسألة تتعلق بدماء بشر أولاً، ودماء يمنية ثانياً، ودماء زملائي وأصدقائي المقربين ثالثاً”. وأضاف “تعبت، وانهد حيل القلب، وأنا أشاهد أصدقائي يتساقطون حولي قتلى أو مشاريع قتلى,وغير الأصدقاء بلدٌ يدمر ومجتمع يتمزق ومستقبل في كف عفريت لا يرحم”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *