التخطي إلى المحتوى
أسرى وغنائم في تعز “تفاصيل”

بوابة حضرموت / متابعات

06-01-16-405409710 (1)

حققت قوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية، أمس، تقدماً في جبهات قتالية عدة بمدينة تعز، بعد مواجهات عنيفة مع ميليشيات الحوثي وصالح، في حين لا تزال مواجهات عنيفة تجري في جبهات عدة بالمحافظة، بالتزامن مع استهداف طيران التحالف العربي مواقع وتجمعات الميليشيات التي صعدت من قصف القرى الريفية والأحياء السكنية بالمدينة.
وقالت مصادر في المقاومة الشعبية ﻟ«الخليج الاماراتية»، إن المقاومة الشعبية حققت تقدماً ملموساً في جبهة الجحملية وثعبات، شرقي مدينة تعز وسيطرت على مواقع ومبان عدة، كانت الميليشيات تتمركز بداخلها. وأضافت أن 27 من عناصر ميليشيات الحوثي وصالح قتلوا في المواجهات مع المقاومة الشعبية أثناء سيطرتها على مواقع ومبان عدة وتقدمها في الجحملية وثعبات، فيما قتل 3 من رجال المقاومة الشعبية.
وأكدت المصادر أن المقاومة الشعبية أسرت 7 من قناصة ميليشيات الحوثي وصالح في مبان عدة بحي ثعبات والجحملية وغنمت 4 قطع نوع «سلاح كلاشينكوف» إضافة إلى قناصتين، بعد فرار الميليشيات من المنازل التي كانت متمركزة فيها. وأوضحت أن المقاومة استولت أيضاً على أسلحة ثقيلة وذخيرة و3 دبابات بعد فرار الميليشيات من منطقة ثعبات والجحملية وتواصل تطهير المنطقة من جيوب الميليشيات.
وفي السياق ذاته تجددت المعارك العنيفة بين المقاومة الشعبية وميليشيات الحوثي وصالح في أطراف مديرية الوازعية غربي مدينة تعز.
وأفادت مصادر ميدانية ﻟ«الخليج» بأن رجال المقاومة تقدموا غرباً حتى جبال الغيل لمديرية موزع القريبة من ميناء المخا، في الوقت الذي دكت مدفعية المقاومة مواقع الميليشيات في جبال الغيل.
في المقابل تقصف ميليشيات الحوثي وصالح المتمركزة في جبال البرح، قرى الرديف في المديرية، وبحسب سكان محليين فإن عدد من القذائف استهدفت المنازل والأحياء السكنية، مما أجبر المدنيين على النزوح إلى أماكن أكثر أماناً.
وحلقت مقاتلات الأباتشي التابعة للتحالف العربي بشكل كثيف في المنطقة بعد أيام من توقفها، غير أنها لم تشن ضربات على مواقع ميليشيات الحوثي وصالح.
وتمكنت وحدات من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من صد هجوم لميليشيات الحوثي وصالح على منطقة ميلات أحد مواقع المقدمة في جبهة الضباب.
وقال مصدر في المقاومة الشعبية ﻟ«الخليج»ن إن الاشتباكات بدأت بشكل مفاجئ بين المقاومة الشعبية وميليشيات الحوثي وصالح، ودارت معركة قوية تخللها تبادل إطلاق النار بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، كللت بصد هذا الهجوم وبقتل العشرات من الميليشيات على أعتاب ميلات، التي مازالت تنتحر فيها.
وأضاف المصدر أنه شاهد عربة عسكرية محملة بقتلى الميليشيات في اتجاه الربيعي.
من جهة أخرى، نفى المتحدث باسم جبهتي العند وكرش، أمس الثلاثاء، سيطرة مليشيات صالح والحوثي على كرش في حين تتواصل المواجهات الضارية بين قوات الجيش والمقاومة الشعبية والميليشيات في المناطق الواقعة بين مدينتي الشريجة وكرش، بمحافظة لحج.
وقال الناطق الرسمي باسم المقاومة الشعبية لجبهتي كرش والعند قائد نصر ل«الخليج» إنه لا صحة لما تتداوله جهات إعلامية من سيطرة الميليشيات على كرش وأن الميليشيات حاولت الالتفاف على كرش، عبر جبل النوسي، المطل على جبلي الطويلة، ودرعاء، الواقعين ما بين الشريجة وكرش.
وذكر نصر أن الوضع الأمني يزداد تدهوراً في كرش شمالي محافظة لحج، وسط قصف عشوائي من قبل ميليشيات صالح والحوثي على منطقتي السفيلة والأعمور، جنوب شرقي كرش.
واندلعت مواجهات شرسة بين الطرفين، في قرى السفيلة والأعمور والحويمي، بالتزامن مع تفجير الميليشيات جسر الحديد، بكرش، طبقاً لما أورده نصر، الذي أفاد بأن ميليشيات صالح والحوثي زرعت عشرات الألغام في المناطق الواقعة بين كرش والشريجة.
وبحسب الناطق باسم المقاومة الشعبية لجبهتي كرش والعند فإن الميليشيات شنت قصفاً عنيفاً بقذائف المدفعية وصواريخ الكاتيوشا مستهدفة قرية الشاطر وقرى مجاورة عدة، مما أدى إلى نزوح عشرات الأسر من منازلها وقتلت امرأة برصاصة قناص في قرية الشاطر وأصيب طفلها بجروح، حيث استهدفها القناص وهي تجلب الماء.
وقصف طيران التحالف العربي مواقع تابعة لميليشيات الحوثي وصالح غربي مدينة تعز، حيث استهدفت الغارات إحدى النقاط التابعة للميليشيات في الربيعي، حيث تم تدمير طاقمين للميليشيات إضافة إلى أن الطيران استهدف موقع النجود بالربيعي ودمر مخزن سلاح للميليشيات بالقرب من السجن المركزي.
كما استهدف طيران التحالف العربي جبل هان في الضباب وذؤاب في حيفان ومحطة صالة التي تتمركز فيها الميليشيات.
ومن جانبها واصلت ميليشيات الحوثي وصالح القصف العشوائي على الأحياء السكنية بمدينة تعز مستهدفة قلعة القاهرة وحي ثعبات والدمغة والجحملية وعصيفرة. كما طال القصف مناطق مشرعة وحدنان والشقب في صبر، واستخدمت قذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا، مما تسبب بحركة نزوح كبيرة للأهالي.
وتحدثت مصادر طبية ﻟ«الخليج» عن مقتل 9 مدنيين وجرح 23 آخرين، إصابة بعضهم خطرة، جراء قصف الميليشيات على الأحياء السكنية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *