التخطي إلى المحتوى
التحالف يردّ على مزاعم إيران استهداف سفارتها ، ويكشف سبب الغارات المكثفة على صنعاء

بوابة حضرموت / وكالات

1_2010107_15151

 

قال المتحدث باسم التحالف العربي لدعم الشرعية، العميد أحمد عسيري، إن التحالف سيحقق في مزاعم إيران استهداف سفارتها في صنعاء ليل الأربعاء.

 

وأضاف عسيري أن طائرات التحالف، الذي تقوده السعودية في اليمن، نفذت هجمات مكثفة في صنعاء ليل الأربعاء مستهدفة منصات إطلاق صواريخ تستخدمها ميليشيا الحوثي ضد السعودية، مضيفا أن الجماعة استخدمت منشآت مدنية منها سفارات مهجورة.

 

وقال عسيري إن التحالف طلب من جميع الدول إمداده بإحداثيات مواقع مقرات بعثاتها الدبلوماسية، وإن الاتهامات التي تستند الى معلومات يقدمها المتمردون ليست لها مصداقية.

 

وأعلنت قيادة التحالف، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية اليوم، “إن قوات الدفاع الجوي السعودي اعترضت فجر اليوم صاروخاً تم إطلاقه من الأراضي اليمنية باتجاه جازان حيث تم تدميره دون أي أضرار”.

 

وأشار البيان إلى أن “القوات الجوية بادرت في الحال بتدمير منصة إطلاق الصاروخ التي تم تحديد موقعها داخل الأراضي اليمنية”.

 

ولفتت الوكالة إلى أن المليشيات الحوثية، أطلقت أمس الأربعاء، صاروخين انفجر أحدهما في أجواء صنعاء مخلفاً قتلى وجرحى بين المواطنين، بينما تم اعتراض الآخر من قبل قوات الدفاع الجوي السعودي.

 

وأشارت إلى أن صاروخ اليوم يعد ثاني صاروخ يتم اعتراضه خلال 24 ساعة والثالث الذي يتم اعتراضه خلال عام 2016.

 

وكانت السلطات الإيرانية، زعمت اليوم الخميس، أن الطيران السعودي قام بمهاجمة سفارتها في العاصمة اليمنية صنعاء.

 

ونقل التلفزيون الرسمي عن حسين جابر أنصاري المتحدث باسم الخارجية الايرانية قوله “السعودية تتحمل مسؤولية الاضرار التي لحقت بمبنى السفارة وإصابة بعض العاملين.”

 

وتأتي هذه المزاعم للتغطية على تقصير السلطات الإيرانية وأجهزتها الأمنية، في حماية البعثات الديبلوماسية السعودية، لديها، إذ قامت مجموعة تدعي حكومة ولاية الفقيه أنهم “محتجون”، باعتداء سافر على السفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد.

 

وأكد وزير الخارجية السعودي “عادل الجبير”، مساء الأحد الماضي، أن المملكة قررت “قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران”، على خلفية الاعتداءات على ممثلياتها الدبلوماسية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *