التخطي إلى المحتوى
قوات خاصة سعودية تستولي على ترسانة أسلحة كبيرة وحالة إحباط وانهيار شامل للحوثيين

 

بوابة جضرموت

1d4a3948-c76d-4d7c-9a10-b01a02916576

 

كثفت القوات المشتركة يمنية سعودية هجمات نوعية وقصف مدفعي مسنودا بغطاء جوي لمقاتلات التحالف العربي على الشريط الحدودي الشمالي التي تتواجد فيها ميلشيا الحوثي وما تواليها من قوات تابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وأفادت مصادر مطلعة ” أن هجمات نوعية للقوات المشتركة تمكنت من خلالها ضبط ترسانة أسلحة طويلة المدى وأخرى متوسطة قرب مدينة حرض منها قذائف “آر بي جي” وصواريخ مضادة للدروع، وأسلحة تنوعت ما بين عيار “30 و50″ وقنابل يدوية، تابعة لميليشيا الحوثي وصالح”.

وتعيش قوات ميلشيا الحوثي وصالح في المناطق الحدودية مع السعودية حالة انهيار شامل، جراء استمرار العمليات العسكرية البرية والجوية للقوات المشتركة “يمنية سعودية”.

وتنفذ القوات المشتركة عمليات نوعية شرسة، وسعت من حالة الاستنزاف البشري لمقاتلي ميلشيا الحوثي وصالح التي باتت تلفظ أنفاسها الأخيرة.

وتشارك في العمليات العسكرية على الشريط الحدودي الممتد من مناطق محافظة صعدة معقل الحوثيين الأول مرورا بمحافظة حجة ومحيطة قوات يمنية خاصة مجهزة بأعلى التدريبات القتالية على أيدي خبراء من قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *