التخطي إلى المحتوى

أعلن نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، اليوم، أن طهران ستبلغ مجلس الأمن الدولي بقصف الطيران السعودي سفارتها في اليمن، كما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

 

 

وقال عبداللهيان: “خلال هجوم جوي شنته السعودية على صنعاء، سقط صاروخ قرب سفارتنا وللآسف أصيب أحد حراسنا بجروح بالغة، وسنبلغ مجلس الأمن الدولي بتفاصيل هذا الهجوم خلال ساعات”.

 

 

وأضاف أن “السعودية مسؤولة عن أمن دبلوماسيينا وسفارتنا في صنعاء”.

 

 

واتهمت إيران الطيران السعودي بأنه “تعمد” قصف سفارتها في اليمن، ما أسفر عن جرحى في صفوف طاقمها وقررت حظر دخول كل المنتجات السعودية، فيما لم ترد الرياض على هذه الاتهامات.

 

 

وتقود السعودية تحالفا في اليمن منذ مارس 2015 دعما للرئيس عبدربه منصور هادي، وتصديا للمتمردين الحوثيين المدعومين من إيران.

 

 

من جهة أخرى، رفض عبداللهيان ما أعلنته البحرين التي قطعت بدورها علاقاتها مع إيران في شأن تفكيك خلية “إرهابية” على صلة بالحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني.

 

 

وقال: “ليس هناك أي صلة بين هذا السيناريو المفبرك وجمهورية إيران الإسلامية”.

 

 

وأعلنت وزارة الداخلية البحرينية، أمس، ضبط خلية “إرهابية” مرتبطة بإيران وحزب الله، وتوقيف متهمين بالتخطيط لـ”أعمال تفجيرية خطيرة”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *