التخطي إلى المحتوى
باحث سياسي يمني: إيران استأجرت جزيرتين لزعزعة استقرار المنطقة

بوابة حضرموت

alm-iran-arshy-pic-dw-freedy-2309

قال الكاتب والباحث السياسي اليمني، أحمد الجابري، إن سيطرة القوات الحكومية والموالية للشرعية اليمنية، على ميناء ميدي اليمني حدث هاما للغاية، مشيرا إلى أن تلك الميناء هي الأقرب لمدينة صعدة معقل ميلشيات «الحوثيين».

 

 

وأضاف «الجابري» خلال لقاء له على فضائية «الغد العربي» الإخبارية، الخميس، أن ميلشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، وضعت أعينها على الميناء إذ تتلقى منها الأسلحة القادمة من إيران، كما تستغلها في إرسال عناصرها للتدريب ثم العودة للمشاركة في المعارك.

 

 

وأوضح الجابري أن إيران أيضا كانت لها أطماع بتلك الميناء، إذ ترى فيها شوكة في خاصرة السعودية، ومنفذا بحريا استراتيجيا هاما مطلا على البحر الأحمر، معتبرا أن التطورات الأخيرة والسيطرة على الميناء جاء على خلفية التوترات بين الرياض وطهران.

 

 

وتابع: «طهران استأجرت جزيرتين من إريتريا لتدريب عناصر تخريبية بهما، ودسهم في البلدان العربية لزعزعة استقرار الوطن العربي».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *