التخطي إلى المحتوى
مليشيات الحوثي تنقلب على نفسها وتعتقل أبرز قياداتها بعد الإعتداء عليه “تفاصيل حصرية”

بوابة حضرموت / متابعات

saada-8814

أودعت مليشيات الحوثي الإمامية صالح هبرة رئيس المكتب السياسي ونائب رئيس مؤتمر الحوار الوطني السجن بالعاصمة صنعاء قبل أيام بعد عودته من الحديدة.
مصدر مقرب من الحوثيين –طلب عدم الإفصاح عن اسمه- كشف في تصريح خاص لـ”صعدة أونلاين” أن الحوثيين ألقوا القبض على القيادي الحوثي هبرة بعد عودته من الحديدة قبل أيام وأودعوه أحد أقسام الشرطة بالعاصمة اليمنية صنعاء.
وأوضح المصدر أن خلافات حادة بين الحوثيين وصالح هبرة خصوصا بعد إقصاء الأخير بتوجيهات من عبدالملك الحوثي فور انتهاء مؤتمر الحوار الوطني.
وأضاف المصدر أن العناصر التي ألقت القبض على هبرة اعتدت عليه قبل إيداعه السجن وعلى ابنه المدعو “رجائي”.
ونوه إلى أن مليشيات الحوثي تتكتم على الأمر ولا تريد وصوله إلى الإعلام حتى لا يظهر حجم الخلافات والتشظي التي باتت تعصف بالجماعة.

وأشار إلى أن هبرة يعاني من أزمة صحية حادة وأن الجماعة رفضت نقله للمستشفى لتلقي العلاج بحجة أن لديها توجيهات من عبدالملك الحوثي بعدم إخراجه.
ونفى المصدر الرواية التي تقول أن اعتقال هبرة جاء على خلفية مطالبته لزعيم الحوثيين بالإفراج عن القيادي الإصلاحي محمد قحطان , موضحا أن الخلافات بينهم قديمة وقبل اعتقال قحطان نفسه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *