التخطي إلى المحتوى
قيادة التحالف والخارجية اليمنية تنفيان استهداف السفارة الإيرانية بصنعاء.. والاتهامات تطرح شكوك في مخطط إيراني جديد

بوابة حضرموت / متابعات

08-01-16-883379856

أعلنت قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن سلامة مبنى السفارة الإيرانية في صنعاء؛ وعدم تعرضه لأي أضرار، نافية بذلك الاتهامات التي أطلقها المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، التي قال فيها إن طائرات التحالف استهدفت سفارة إيران في العاصمة اليمنية صنعاء.

 

وأصدرت القيادة بيانا – اليوم – أوردته وكالة الأنباء السعودية، جاء فيه: “اطلعت قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن على ما ذكره المتحدث باسم الخارجية الإيرانية من اتهام لطائرات التحالف باستهداف سفارة إيران في العاصمة اليمنية صنعاء، وتود قيادة التحالف التأكيد أن قوات التحالف بعد المراجعة والتحقق ثبت كذب هذه المزاعم، وأنه لم تُنفذ أي من العمليات في محيط السفارة أو قربها، كما تأكد لقيادة التحالف سلامة مبنى السفارة وعدم تعرضه للأضرار”.

 

الى ذالك نفت وزارة الخارجية اليمنية اليوم (الخميس)، تعرض مبنى السفارة الإيرانية في صنعاء للاستهداف أو القصف. وأوضح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية في تصريح لـ “وكالة الأنباء اليمنية” أن الجمهورية اليمنية كانت اتخذت في الثاني من تشرين الأول (أكتوبر) من العام الماضي، قراراً بقطع العلاقات الديبلوماسية مع إيران.

 

وحمّل المصدر مليشيات “الحوثي” والرئيس السابق علي صالح، مسؤولية حماية جميع مباني البعثات الديبلوماسية والمنظمات الدولية باعتبار تلك المليشيات غاصبة للعاصمة صنعاء بقوة السلاح.

 

وحذّر المصدر “المليشيات الانقلابية من مغبة استخدام مقرات البعثات الديبلوماسية العاملة أو التي تم إخلاؤها في أي عمل عسكري، لأن ذلك يعد مخالفة وانتهاكاً للأعراف والمواثيق الدولية ويعرض المواطنين وممتلكاتهم للخطر”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *