التخطي إلى المحتوى
عاجل : اشتداد الاشتباكات في محافظة عدن .. وزير الخارجية اليمني يناشد عاصفة الحزم إنقاذ عدن

441

بوابة حضرموت / خاص  

 

افاد شهود عيان لبوابة حضرموت بتصاعد حده الاشتباكات بمدينه خور مكسر محافظة عدن بجوار فندق موركيور وحي السلام نواحي البريد وتمركز قناصه على اسطح الفنادق والعمارات كما اكدوا ان لجان المقاومة الشعبية دمرت اليات في ساحل ابين ودبابه في حي السعادة نتيجه محاوله قوات مليشيا الحوثي دخول خورمكسر باتجاه كريتر معززة بارتال من الدبابات و الاسلحه الثقيلة  كما قدم المستشفى الجمهوري الحكومي  والمجمع الطبي بمدينة عدن يوجهان نداءات استغاثة عاجلة للأطباء خاصة المتخصصين في التخدير لمعالجة مصابي الاشتباكات.

 

هذا وقد أطلق وزير الخارجية اليمني رياض ياسين نداء عبر الجزيرة لتحالف عاصفة الحزم “لإنقاذ عدن” من هجوم وحشي متوقع من جماعة الحوثي يستهدف إسقاط المدينة بحسب وصفه، معتبرا أن الحوثيين يهدفون فقط إلى الانتقام من المدينة بالسيطرة عليها لفترة قصيرة دون أن تكون لديهم خطة لإدارة الدولة.

 
وفي حديث لقناة الجزيرة، قال ياسين إن مقاتلي جماعة الحوثي وقوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح تشن حاليا هجوما واسعا على منطقة خور مكسر بمدينة عدن جنوبي البلاد، وإنها تقصف عشوائيا كل المناطق المحيطة بمستشفى الجمهورية على ساحل أبين، حيث تسعى للوصول إلى منطقة كريتر ثم السيطرة على القصر الرئاسي.

 
واعتبر ياسين أن الوضع يتطور بشكل “خطير جدا”، مؤكدا أن القوات التي تقاوم هذا الهجوم ليست سوى أهالي المدينة من الشباب الذين لا يملكون من الأسلحة سوى الرشاشات الخفيفة.

 
وقال وزير الخارجية اليمني عبر الجزيرة إنه يرجو ممن يستطيع دعم صمود أهالي عدن أن يبادر به قبل فوات الأوان، مضيفا أن سقوط المدينة سيؤدي إلى “كارثة لكل اليمن”.

 
وأشاد ياسين بالعمليات العسكرية الجوية التي يشنها التحالف الإقليمي لعاصفة الحزم، مضيفا أنه يطالب بإنزال بري ولو في مناطق محددة لمنع تقدم قوات الحوثيين.

 
ووصف ياسين الحوثيين في حديثه بأنهم “مليشيات مجنونة” تسعى للوصول إلى عدن ولو لمدة يوم أو يومين فقط، وأنهم يعتبرون دخول عدن انتصارا بذاته دون أن يكون لديهم مشروع لإدارة الدولة، بل هو عملية انتقامية ردا على صمود المدينة، بحسب تعبيره.

 
يذكر أن اشتداد المعارك في عدن لليوم الثامن على التوالي دفع سكان عدة أحياء إلى النزوح، حيث تزداد الأوضاع الإنسانية في المدينة تدهورا جراء القصف، كما ذكر مراسل الجزيرة اليوم أن ثلاثة مدنيين قتلوا في قصف للحوثيين على حي السعادة بالمدينة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *