التخطي إلى المحتوى
المخلوع يتراجع ويردد “الشهادة” أكثر من مرة !

بوابة حضرموت / متابعات

6b82301a-549d-49f7-9625-f37a847502c3

 

تراجع الرئيس السابق علي عبدالله صالح عن تهديده للملكة العربية السعودية، بقوله أن “الحرب لم تبدأ بعد”، وظهر بشكل مختلف عن خطابه السابق، الذي هاجم فيه السعودية.

وظهر صالح مساء الجمعة، في خطاب متلفز على قناته الخاصة، وقال فيه إنه لا يوجد لديه أي مشكلة مع النظام السعودي.

وكان صالح في خطابه السابق هدد السعودية بحرب مختلفة، وقال إن الحرب مع المملكة “لم تبدأ بعد”.

وأعلن عن شروطه للمشاركة في الحوار منتصف يناير الجاري، برعاية الأمم المتحدة، بين الانقلابيين والحكومة الشرعية، وفي مقدمتها “رفع الحصار، ووقف العمليات، وانسحاب القوات الأجنبية من كافة الأراضي اليمنية”.

وواصل صالح تعنته برفضه الحوار مع من أسماهم بـ”المرتزقة الباحثين عن السلطة”، قائلاً “لن نتحاور إلا مع المملكة العربية السعودية”.

وغالباً ما يعلن صالح بالتزامن مع جماعة الحوثي رفضهم التفاوض مع الحكومة الشرعية، وشرطهم التفاوض مع السعودية، إلا أنهم ما يلبثوا ان يتراجعوا عن قراراهم ويشاركوا في المفاوضات “اليمنية، اليمنية”.

وردد صالح في خطابه أكثر من مرة بأنه يبحث عن “الشهادة” – حد وصفه – وهو ماوصفه مراقبون بأنه يعكس مدى الحالة الإنهزامية التي أصبح يعاني منها . 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *