التخطي إلى المحتوى
المتحدث بأسم عدن : أطراف تسعى لتقويض التعاون بين المقاومة والمؤسسة الأمنية

بوابة حضرموت / متابعة

b0b6e390-53f5-4eba-9731-7dafb144c4ab

 

قال المتحدث الرسمي لمحافظة عدن ان هناك اطراف تسعى لتقويض التعاون بين المقاومة والمؤسسة الامنية.وفند المتحدث الرسمي في بلاغ صحفي أصدره اليوم مايسوق من محاولات لاقحام المقاومة الجنوبية في الاحداث الاخيرة.وجاء في البلاغ :

 

“من خلال متابعتنا لما تحاول أن تسوق له بعض وسائل الإعلام و ما ينشر في مواقع التواصل الاجتماعي و إقحام المقاومة الجنوبية في الأحداث الأخيرة التي شهدتها العاصمة عدن في محاولة منها لتصوير ما حدث بأنه كان بسبب عدم الثقة في الوعود التي قطعتها قيادات السلطة المحلية و الأمنية لشباب المقاومة ما هو إلا تضليل إعلامي الغرض منه تقويض التعاون الذي يتم ما بين المؤسسة الأمنية و قيادات المقاومة الجنوبية و الذي يسير في اتجاه فرض الأمن والاستقرار في عدن و عودة المؤسسات الحيوية فيها إلى نطاق سلطة الدولة كخطوة أولى على طريق عودة الدولة .
الغريب في الأمر أن تلك الأطراف التي تبذل قصارى جهدها في الترويج لمثل هذه الأمور تتناسى و في غباء متعمد منها أن من هم اليوم على رأس السلطة في العاصمة عدن هم روح تلك المقاومة و جزئها الأصيل الذي غرس مداميكها و بنى لبناتها الأولى كما يتناسون أيضا قرار رئيس الجمهورية / المشير عبدربه منصور هادي بضم المقاومة للمؤسستين العسكرية و الأمنية كخطوة أولى باتجاه بناء جيش و أمن وطنيا.
لذلك فإن المقاومة الجنوبية اليوم لا تستجدي أو تمارس أي ابتزاز بتسليمها لتلك المواقع لعناصر أمنية مدربة و مؤهلة لحمايتها كانت في يوم من الأيام جزء منها و لم تأتي من بعيد كما تريد أن تصوره تلك الأطراف عبر وسائل إعلامهم معتمدة في ذلك على بث الإشاعات الكاذبة و تزييف الحقائق بل أن المقاومة اليوم تنتقل من طور اللا دولة إلى بناء الدولة بانتقالها لتصبح النواة الأولى لجيش و أمن وطنيا يحافظ و يحمي سيادة و تراب هذا الوطن الغالي و يذوذ عن حماه من أي عدو غازي”.
المتحدث الرسمي باسم العاصمة عدن

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *