التخطي إلى المحتوى
إيران ترضخ للسعودية وتقوم بأول محاولة دبلوماسية لإعادة العلاقات مع المملكة

05-01-16-907364346

 

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن بلاده لا تريد تأجيج التوتر مع السعودية وسائر دول الخليج.

وقال ظريف في رسالتين بعثهما أمس الجمعة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وأمين منظمة التعاون الإسلامي إياد أمين مدني: “كنا دائماً ندعو لتحسين العلاقة مع السعودية، لكن الرياض لم تستجب”، على حد زعمه، مضيفاً “نأمل أن تقتنع السعودية بضرورة الاستماع إلى صوت العقل”.

وبشأن الاعتداء على سفارة السعودية وقنصليتها في مدينتي طهران ومشهد، السبت الماضي، أكد ظريف أن الحكومة الإيرانية “تدين صراحة الهجوم على السفارة والقنصلية السعوديتين، وأنها حافظت على سلامة وكرامة الدبلوماسيين السعوديين واتخذت الإجراءات الفورية لترميم المجمع الدبلوماسي”.

وشدد على أن طهران “أعلنت عبر أعلى المستويات، أنها ستحاكم المتورطين بحسب القانون المعمول به، وستتخذ إجراءات تأديبية بحق المقصرين في الحفاظ على المواقع الدبلوماسية”، مؤكداً أن بلاده “بدأت تحقيقات داخلية لتحديد ملابسات الحادث والحيلولة دون تكراره”.

وقطعت السعودية، الأحد الماضي، علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة وقنصليتها احتجاجاً على إعدام الرياض لرجل الدين الشيعي نمر باقر النمر، قبلها بيوم واحد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *