التخطي إلى المحتوى
القيادي الحوثي حسن زيد .. نحن متشيعون ولم يعد في الجيوب ما يغطي العيوب يا صالح

بوابة حضرموت / متابعات

الحوثي-حسن-زيد-..-نحن-متشيعون-ولم-يعد-في-الجيوب-ما-يغطي-العيوب-يا-صالح-590x295

نشر القيادي الحوثي والوزير المقال حسن زيد تعليقاً على كلمة المخلوع صالح سخر فيه من تناقضاته ونصح المؤتمرين ان يكتبو ويراجعوما يقوله تقديراً للمؤتمر
فيما يلي نشر ما جاء في صفحة حسن زيد
رقدت ليلة وقمت وقالوا ان ( زعيم الموتمر) ألقى كلمة هامة
عجبني رده على محاولات إقناعه بالخروج من اليمن وسخريته من الامارات وإظهارها وكأنها طفل ( محمد بن زايد ) يخدع واستبدالها جنودها بمرتزقة بعد مقتل عدد منهم، ولم يعجبني حديثه عن الخناجر لانه اظهر رغم تحديه انه لم يعد في الجيوب مايغطى العيوب،
في كل الأحوال الضغط على واد الشيخ قبل مقدمه جيد ولكن ضغط جدي مش كهذا
لو يكتبوا له خطاباته ليسلم التناقض في الخطاب الواحد
لايوجد خلاف مع النظام السعودي وكررها وهم لايستحقوا الاستهداف، كيف يقال ذلك وهم يقتلون كل شيء وفي نفس الوقت يدعمون القاعدة وداعش، وينفي ان يكون لليمن علاقات مع ايران سياسية والسفارة موجودة؟ وكيف يلمح ان لانصار الله علاقات مع ايران ؟ ثم ينفي الا التعاطف الإيراني إعلامياً؟ وكيف يتفي تشيعنا نحن الزيدية ويجزم اننا سنة ( ان أراد كان يمكنه القول نحن زيدية لينا شيعة امامية جعفرية ) وخمسة مذاهب
المهم .. حرام ان يمثل الموتمر بهذه الخطابات المتناقضة، تقديراً للمؤتمر كتبت هذا.

التعليقات

  1. الزيود ليس عرب ولاء يمنين هولاء هم من جلبهم سيف بن ذي يزن من سجون كسرئ بايران عندما ذهب لكسرى يطلب منه مساعده لطرد الغزو الحبشي وكأن لدى ابرها الحبشي 800 سجين محكوم عليهم بالاعدام في قضاياء حرابه وقتل فا قام كسرئ واجتمع مع مستشاريه لأخذ رأيهم كيف يتم مساعدة سيف بن ذي يزن بعد أن رفض الأموال المقدمه له من كسرئ فا أجمع المستشارين وقالوا لكسرئ أنت لديك 800 محكوم عليهم بالاعدام بقضايا حرابه نشورك بارسالهم إلى اليمن لمحاربة جيش ابرهاء الحبشي فإن انتصروا فذلك يعد شهره لمملكتك وان ماتوا فهم محكوم عليهم بالاعدام فاعجب كسرئ راي مستشاريه فقاموا بتجهيز 8 سفن شراعيه لنقلهم إلى سواحل اليمن وغرقة سفينتان في البحر ووصلة سفن تحمل 600 سجين وكانت القبائل اليمنيه كانت توشك على هزيمة الأحباش فماكان آلاء أن سجل نصر اليمنين باسم قوة كسرئ ومن حينها وبكونهم خريجين سجون ومحترفين في الجرم والجريمه استطاعوا فرض أنفسهم وحكموا اليمن الشمالي وتدوال بعدهم احفادهم واليوم يحنون إلى ماضي أجدادهم لتحويل اليمن إلى ولاية الفقيه مذهب أجدادهم وهذا هو تاريخ الزيود واصولهم وتاريخهم الاجرامي الذي ورثوه من أجدادهم خريجي سجون كسرئ

  2. الزيود ليس عرب ولاء يمنين هولاء هم من جلبهم سيف بن ذي يزن من سجون كسرئ بايران عندما ذهب لكسرى يطلب منه مساعده لطرد الغزو الحبشي وكأن لدى كسرئ 800 سجين محكوم عليهم بالاعدام في قضاياء حرابه وقتل فا قام كسرئ واجتمع مع مستشاريه لأخذ رأيهم كيف يتم مساعدة سيف بن ذي يزن بعد أن رفض الأموال المقدمه له من كسرئ فا أجمع المستشارين وقالوا لكسرئ أنت لديك 800 محكوم عليهم بالاعدام بقضايا حرابه نشورك بارسالهم إلى اليمن لمحاربة جيش ابرهاء الحبشي فإن انتصروا فذلك يعد شهره لمملكتك وان ماتوا فهم محكوم عليهم بالاعدام فاعجب كسرئ راي مستشاريه فقاموا بتجهيز 8 سفن شراعيه لنقلهم إلى سواحل اليمن وغرقة سفينتان في البحر ووصلة سفن تحمل 600 سجين وكانت القبائل اليمنيه كانت توشك على هزيمة الأحباش فماكان آلاء أن سجل نصر اليمنين باسم قوة كسرئ ومن حينها وبكونهم خريجين سجون ومحترفين في الجرم والجريمه استطاعوا فرض أنفسهم وحكموا اليمن الشمالي وتدوال بعدهم احفادهم واليوم يحنون إلى ماضي أجدادهم لتحويل اليمن إلى ولاية الفقيه مذهب أجدادهم وهذا هو تاريخ الزيود واصولهم وتاريخهم الاجرامي الذي ورثوه من أجدادهم خريجي سجون كسرئ

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *