التخطي إلى المحتوى
محافظ الجوف : يزعمون أننا غادرنا ونحن نقول لهم ولكل أبناء الشعب اليمني أننا صامدون وثابتون ولن تثنينا مثل تلك الشائعات

بوابة حضرموت / خاص

12511803_10201330675826152_2024056333_n

 

العواضي: معنويات المقاتلين في تلك الجبهات عالية جداً وارادتهم صلبة .
– يزعمون أننا غادرنا عاصمة المحافظة، ونحن نقول لهم ولكل أبناء الشعب اليمني أننا صامدون وثابتون ولن تثنينا مثل تلك الشائعات . 

 

– الجيش الوطني ورجال المقاومة يقومون حاليا بملاحقة مسلحي المليشيات والعمل على تحرير وتطهير ما تبقى من المناطق التي لا تزال تحت سيطرتهم . 

 

– نعاهدكم عهد الوفاء أن نقف معكم وإلى جواركم في الحلو والمر، حتى تتحرر محافظة الجوف كل الجوف وسوف نمضي قدماً حتى الوصول إلى العاصمة صنعاء . 

 

– قائد المنطقة العسكرية السادسة: جيش اليوم غير جيش الأمس، ومعنويات المقاتل اليوم غير معنويات المقاتل بالأمس

 

– عاصمة محافظة الجوف مستقرة وأمنة، بالاضافة إلى عدد من المديريات والمناطق التي كانت تحت سيطرة المليشيات المسلحة .
– تم دمج المقاومة بالجيش بناء على توجيهات فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي

 

الجوف / أمين العلي
زار محافظ الجوف الشيخ حسين العجي العواضي، اليوم، ومعه اللواء الركن أمين الوائلي، قائد المنطقة العسكرية السادسة، وعدد من القيادات العسكرية والأمنية، عدداً من الجبهات والمواقع التي يرابط فيها الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية الذين يقومون بواجبهم الوطني في عملية تحريرها وتطهيرها من مليشيات الحوثي وعفاش.

 
وتهدف زيارة المحافظ العواضي، إلى الإطلاع على أوضاع المقاتلين، وتلمس احوالهم، ورفع معناويتهم القتالية، وفي ذات الصدد للرد على الشائعات التي روجت لها القوى الانقلابية أمس السبت حيث زعمت تلك الشائعات بأن العواضي فر من المحافظة بعد أن اقتربت المليشيات الحوثية من عاصمة المحافظة.

 
وفيما أعتبر المحافظ العواضي الشائعات التي تروج لها مليشيات الحوثي والمخلوع صالح بأنها الوسيلة الوحيدة التي يملكونها للرد على الانتصارات التي حققها الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية. أشار إلى أن القوى الظلامية تهدف من خلال هذه الإشاعات إلى رفع معنويات مسلحيهم الذي تعرض لضربات موجعة على يد منتسبي الجيش الوطني ورجال المقاومة.

 
كما أشار العواضي إلى أن معنويات المقاتلين في تلك الجبهات عالية جداً وارادتهم صلبة، وهذا دليل على أنهم مؤمنين ايمانا مطلق بواجبهم الوطني الذي يقومون به في مواقع الشرف والبطولة.

 
وقال محافظ الجوف أن الجيش الوطني ورجال المقاومة حققوا انتصارات في بعض الجبهات امس وأمس الأول بعد أن تم تعزيز تلك الوحدات بالعتاد والمقاتلين، وتمكنوا من الاستيلاء على بعض اللكام والمواقع التي كان يتمركز فيها عناصر المليشيات الحوثية وصالح بالإضافة سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

 
وأضاف العواضي: “هم يزعمون أننا غادرنا عاصمة المحافظة، وأن مليشياتهم المأجورة اقتربت من مدينة الحزم ونحن نقول لهم ولكل أبناء الشعب اليمني أننا صامدون وثابتون ولن تثنينا مثل تلك الشائعات التي يهدفون من خلالها إلى رفع معنوياتهم المنهارة في كل الجبهات نتيجة تلقي عناصرهم لضربات موجعة ومؤلمة على يد الجيش الوطني ورجال المقاومة الذين يسطرون أروع المواقف هنا وهناك”.

 
وفيما أكد محافظ الجوف بأن بأن مدنية الحزم عاصمة المحافظة ومديريات اخرى محررة. أشار إلى أنه الجيش الوطني ورجال المقاومة يقومون حاليا بملاحقة مسلحي المليشيات والعمل على تحرير وتطهير ما تبقى من المناطق التي لا تزال تحت سيطرتهم.

 
وقال: “بسواعد رجال المقاومة والجيش الوطني وكذا تعاون رجال القبائل وكل الموالين للشرعية الدستورية سوف تستكمل عملية التحرير والتطهير وسوف يتم دحر العناصر الانقلابية خلال الأيام القليلة القادمة بمشيئة الله تعالى”.

 
وتابع: “نعاهدكم عهد الوفاء أن نقف معكم وإلى جواركم في الحلو والمر، حتى تتحرر محافظة الجوف كل الجوف وسوف نمضي قدماً حتى الوصول إلى العاصمة صنعاء”.

 
وكشف العواضي عن وجود مفاجأت سوف يعلن عنها خلال الأيام القليلة القادمة، وقال: “هناك استعدادات كبيرة يجري التنسيق لها من أجل تحرير وتطهير كل المناطق التي لا تزال المليشيات الحوثية وصالح متمركزة فيها”. مشيراً إلى أن هذه الترتيبات لا تجري على مستوى الجبهات فقط بل تتم بالتنسيق مع الموالين للشرعية في عمق العدو وفي بعض المعسكرات التي لا تزال تحت هيمنتهم”.

 
وقال: “ومن خلال هذه الترتيبات ستوضع الخطط اللازمة بالتنسيق بين الجيش الوطني ورجال المقاومة وأبناء القبائل الذين نعول عليهم بأن يسهموا اسهام كبير جداً وكما تعرف أن تركيبة المحافظة التي يتواجد اغلبيتها من قبائل دهم ولهذه القبائل ادوار تاريخية معروفة سوف يسهمون اسهام فاعل إلى جانب الجيش الوطني والمقاومة”.

 

من جهته قال اللواء الركن أمين الوائلي، قائد المنطقة العسكرية السادسة، “أن عاصمة محافظة الجوف مستقرة وأمنة، بالاضافة إلى عدد من المديريات والمناطق التي كانت تحت سيطرة المليشيات المسلحة، وأن شاء الله تعالى سوف يتم تحرير ما تبقى من المناطق التي لا تزال تقبع تحت سيطرة هذه المليشيات”.

 
وأضاف اللواء الوائلي: “كل يوم يزاد الأمن والاستقرار في المناطق التي تم تطهيرها وتحريرها وهذا بفضل من الله سبحانه وتعالى وبسواعد الجيش الوطني ورجال المقاومة، وعادت الحياة وفتحت المحلات التجارية التي كانت اغلقت وبدأ الناس يزالون أعمالهم، كما فتحت المدارس ابوابها وبدأ الطلاب يذهبون كل يوم إلى مدارسهم”.

 
وأشار إلى أن معنويات الجيش ورجال المقاومة عالية، وقال: “أنا أخجل أن اقف أمام المقاتلين لأن المقاتلين أقويا بعزائهم، أقويا بإرادتهم، حتى أن بعض الأفراد خصوصاَ اولئك الذين لم يتم تسليحهم بعد يريدون المشاركة بأي شكل من الأشكال من شدة الحماس والعزيمة التي يتحلون بها”.

 
وقال قائد المنطقة العسكرية السادسة: “جيش اليوم غير جيش الأمس، ومعنويات المقاتل اليوم غير معنويات المقاتل بالأمس، جيش الشرعية اليوم غير جيش المخلوع صالح وحليفه الحوثي، والدليل الانتصارات التي تحققت وتتحقق يوماً بعد يوم”.

 
وفيما أشار اللواء الوائلي إلى أن هناك بعض الصعوبات والعراقيل التي يواجهونها في المنطقة العسكرية السادسة، قال عندما ننظر إلى معنويات جنودنا العالية فنجدها تغطي كل تلك الصعوبات أو العراقيل الموجودة.

 
وحول دمج رجال المقاومة الشعبية بالجيش الوطني قال الوائلي “أنه تم دمج المقاومة بالجيش بناء على توجيهات فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي”.

12540086_10201330680106259_476245161_n 12527969_10201330676506169_1146670234_n

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *