التخطي إلى المحتوى
الحوثيون : قادرون على الحل السياسي خلال ثلاثة أيام ولن ندخل المفاوضات القادمة إلا بشرط

بوابة حضرموت

11-01-16-580283184

 

أكدت مليشيات الحوثي، رفضها المشاركة في المشاورات المقبلة، قبل وقف التحالف العربي لعملياته العسكرية ضد الجماعة، مشيرة إلى أنها لن تسمح بتكرار ما حدث في مشاورات جنيف، في إشارة إلى عدم توقف العمليات العسكرية.

وقال الناطق الرسمي باسم الجماعة ” محمد عبد السلام ” في مقابلة تلفزيونية، إن “الأزمة السياسية في اليمن قابلة للحل ما لم تتدخل أطراف خارجية”، مشيرا إلى أن “مسار المفاوضات القادمة هو مرهون بوقف الحرب”.

وأضاف :عبدالسلام ” الحرب هي التي تعرقل هذا الحل.. لماذا نذهب إلى الحل السیاسی والحرب مشتعلة”.

وأشار “الناطق الحوثي ” إلى أن الحل السياسي أصبح موجودا وقائما، وأن ما يعقد المضي فيه هو استمرار ما وصفه بـ”العدوان”.

وبينما كان الرئيس السابق : علي عبد الله صالح، قد أعلن رفضه التحاور مع الحكومة اليمنية، ومطالبا بأن يكون الحوار مع النظام السعودي، رفض ناطق الحوثيين وجود تدخل خارجي، مشيرا إلى أن الأطراف اليمنية قادرة على حل المشكلة سياسية في غضون ثلاثة أيام، على حد تعبيره .

وتحاول جماعة الحوثي استغلال فرصة الهدنة التي قد يعلن عنها تزامناً مع انطلاق المفاوضات مع اقتراب نهاية الشهر الجاري لتموين المزيد من جبهاتها ضد رجال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مختلف جبهات القتال .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *