التخطي إلى المحتوى
تلكؤ الحوثيين وصالح يساهم في تعثر محادثات السلام

بوابة حضرموت / ميدل إيست

_215472_y700

قال أحمد فوزي المتحدث باسم الأمم المتحدة في إفادة صحفية في جنيف الثلاثاء إن محادثات السلام بشأن اليمن التي كانت مقررة في 14 يناير/كانون الثاني لن تجري في هذا الموعد وقد تتأجل أسبوعا أو أكثر.

 

وتابع “الموعد كان محددا يوم 14 ولكني أعتقد أن هذا لم يعد مطروحا… أعتقد أن يوم 14 لم يعد واقعيا الآن. مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن يفكر في موعد بعد 20 يناير/كانون الثاني.

 

ورجح مراقبون أن يكون القرار الاممي جاء على خلفية تصريحات الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح الرافضة للحوار.

 

واكد هؤلاء أن الحوثيين يريدون الاستفادة من المماطلة لتحقيق مكاسب ميدانية مع عدم التزامهم بالقرارات الأممية السابقة.

 

وقال صالح الجمعة إنه لن يتفاوض مع حكومة خلفه عبدربه منصور. ويتمتع صالح بولاء وحدات من الجيش اليمني رغم تنحيه عن السلطة قبل نحو أربع سنوات إثر احتجاجات على حكمه دامت عدة أشهر. وتحالف الرئيس السابق مع الحوثيين المدعومين من إيران في مواجهة تحالف تقوده السعودية يحاول استعادة سلطة هادي.

 

ومنذ مارس/آذار 2015 يقاتل التحالف الذي تتزعمه السعودية ويضم حلفاء من السنة ضد جماعة الحوثي الشيعية التي تسيطر على العاصمة صنعاء.

 

وعقد طرفا الصراع أحدث جولة في محادثات السلام في ديسمبر/كانون الأول الماضي لكنهما فشلا في التوصل لحل سياسي ينهي القتال الذي أودى بحياة نحو ستة آلاف شخص.

 

واعلن وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي في وقت سابق انه تم تأجيل جولة مفاوضات السلام بين الحكومة والمتمردين الحوثيين التي كانت مقررة في 14 كانون الثاني/يناير لعدة ايام.

 

وقال الوزير “المفاوضات لن تجري في التاريخ المعلن يوم 14 كانون الثاني/يناير”.

 

واضاف “ستجرى المفاوضات في 20 او 23 كانون الثاني/يناير بسبب رفض الحوثيين تاريخ 14 كانون الثاني/يناير”.

 

وبحسب المخلافي فان مبعوث الامم المتحدة لليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد يسعى “لاقناع الحوثيين بالمشاركة في المفاوضات في التواريخ الجديدة”.

 

وتابع ان المبعوث سيحاول ايضا ان يحصل من الحوثيين على “اجراءات ثقة خصوصا رفع الحصار عن تعز والسماح بدخول المساعدات الانسانية الى هذه المدينة” الواقعة جنوب غرب اليمن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *