التخطي إلى المحتوى
المقدشي يحدد موعد انتهاء الحرب بتعز ومن ثم اليمن ويتحدث عن شريك جديد لصالح

بوابة حضرموت / متابعات

201510270913102

 

قال رئيس هيئة الأركان العامة للجيش اليمني اللواء ركن محمد علي المقدشي أن العمليات العسكرية من المقدر أن تنتهي بعد ستة أشهر على أعلى تقدير .

 
وأضاف أن التحالف استرد ما يقارب ال70 – 80-% من الأراضي اليمنية التي تسيطر عليها الشرعية, مؤكدا أن قوات عربية 100% تشارك وتخطط وتدرب وتتواجد على الأراضي اليمنية لصالح الشرعية, بقيادة المملكة, ولا وجود لأي قوة اجنبية على الأرض اليمنية.

 
وبحسب صحيفة الرياض قال اللواء مقدشي أن العملية السياسية التي تتم لم تؤثر على سير العمليات العسكرية وذلك بسبب عدم التزام الحوثيين بأي معاهدات أو مواثيق, مؤكداً على أن الحرب في اليمن هي حرب عربية فارسية, حيث إن قوات التحالف بقيادة المملكة لا تواجه الحوثيين بل تواجه ميليشيات بقيادة ايرانية بامتياز.

 
وحول الامداد الايراني للميليشيات المنقلبة أبان اللواء المقدشي أن القوات الايرانية لا يمكن أن تواجه دول التحالف فهي أضعف بكثير من امكانيات المملكة والتحالف العسكرية.

 
منوهاً على أن التحالف في تقدم وهو في المرحلة الأخيرة في تحرير مأرب وهو على مشارف صنعاء التي هي الهدف في الفترة المقبلة.

 
فيما قدرت مصادر يمنية الفترة الزمنية لعودة مدينة تعز بالكامل لصالح الشرعية في غضون شهرين على أقصى تقدير، وأن التحالف يقوم حاليا بعمليات واسعة لتحرير المحافظة من مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية, معزية تأخر تحرير بعض المناطق يعود إلى الطبيعة الجبلية للأراضي, وبعد استعادة تعز سيتم تحريرالعاصمة صنعاء من ميلشيات الحوثي وصالح.

 
وأكدت ذات المصادر إلى أن المخلوع وجه بوصلة شراكته من الحوثي إلى القاعدة, التي بدأ باستخدام اسمها في عدن محاولة منه لتشويه صورة الحكومة وأنها غير قادرة على السيطرة, نافياً في الوقت نفسه أي تواجد للقاعدة في عدن وأن ما يحدث في عدن من بعض الهجمات ماهي إلا نتيجة أفعال بعض جيوب المقاومة التي من الطبيعي أن تتواجد بعد التحرير.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *