التخطي إلى المحتوى
مقتل المئات من قيادات الحوثي والمقربة من زعيم الحوثي

بوابة حضرموت / متابعات

عبدالملك-الحوثي-في-خطاب-ذكرى-21-سبتمبر-الاولى-590x472

تزايدت موجة قتل واغتيالات القادة الحوثيين الميدانيين والمشرفين من الصف الأول منها بعمليات نوعية للمقاومة الشعبية، وأخرى في مواجهات مباشرة في جبهات القتال مع قوات الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية، فيما تتركز أكثرها بنيران مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

وتتداول أرقام غير مؤكدة، لكنها تقريبية لعدد القيادات الحوثية التي قتلت في مواجهات وغارات وعمليات نوعية، إذ قدرت بأنها قد تتجاوز الــ 150 قيادي بينهم 60 من المعتمد عليهم في الأشراف المباشر، وآخرين من الميدانيين.

وتكشف مصادر مطلعة “من أن 40 قيادي حوثي قتلوا بغارات جوية هم من الصف الأول والمقرب من زعيم ميلشيا الحوثي عبد الملك الحوثي، والذي يعتمد عليهم في جلب مقاتلين من المناطق الريفية لقدرة تأثيرهم ونفاذ شخصياتهم”.

ومؤخرا تزايدت حالة استهداف القيادات الحوثية من قبل مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية في عدة أماكن متفرقة من البلاد، كانت أكثرها على الطرقات الرئيسة التي تستخدمها الميلشيا لنقل تعزيزاتها العسكرية إلى جبهات القتال من صعدة وصنعاء أكبر تجمعاتهم.

وتفقد ميلشيا الحوثي كل يوم أعداد كبيرة من قياداتها جراء توسع المواجهات مع قوات الجيش الوطني المسنودة برجال المقاومة الشعبية في عدة أماكن متفرقة من البلاد، بالإضافة إلى تركيز غارات مقاتلات التحالف العربي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *