التخطي إلى المحتوى
انفجارات شديدة جراء استهداف جوي هو الأخطر في مدينة صنعاء قبل عدة ساعات “الأماكن المستهدفة”

بوابة حضرموت / متابعات

Alyemeny17-01-2016-296795

شنت اليوم الأحد مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية غارات جوية مكثفة هي الأخطر والأدق منذ انطلاقها في نهاية مارس من العام الماضي، مستهدفة مواقع وتجمعات لميلشيا الحوثي وما تواليها من قوات تابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح الانقلابية.

وقالت مصادر مطلعة ” إن غارات جوية لمقاتلات التحالف العربي استهدفت مقر جهاز الأمن القومي وسط العاصمة صنعاء، وبغارات أخرى على كتائب الحماية الرئاسية في محيط التلفزيون الرسمي شمالي صنعاء”.

وبحسب المصادر “استهدفت المقاتلات بعدة غارات جوية مواقع مهمة يعتقد أنها تحتوي على عدد من القيادات الحوثية الكبيرة في محيط الكلية الحربية”.

كما استهدفت بغارات جوية مصنعا للرخام تتمركز فيه تجمعات كبيرة للحوثيين، بالإضافة إلى قصف مستودعات للوقود في منطقة ذهبان شمالي وغربي العاصمة.

وكثفت المقاتلات قصفها على مصنع للأدوية تتخذه الميلشيا مخازن ومركز لتحركاتها في منطقة سنحان، مسقط رأس الرئيس السابق، كما استهدفت مجمعا صناعيا في منطقة بني مطر، شرقي وشمالي صنعاء”.

وفي الضواحي قصفت تجمعات في منطقة الوتدة بخولان، ومنطقة الكسارة بهمدان شرقي وغربي صنعاء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *