التخطي إلى المحتوى
قيادي حوثي بارز يشن هجوما عنيفا على “الحوثي وصالح” ويكشف عن من يقف وراء الاغتيالات في صنعاء

بوابة حضرموت / متابعات

Almawqea2016-01-18-09-41-04-140708

حمل القاضي الموالي لمليشيا الحوثي عبدالوهاب قطران الحوثيين المسؤولية الكاملة في الاغتيالات التي شهدتها العاصمة مؤخرا، طالبا الكشف عمن يقف خلفها، والقبض على المنفذين وتقديمهم للمحاكمة، معتبرا الجماعة هي من تقف خلفها اذا لم يتم الكشف عن منفذيها.

واتهم قطران ما اسماه الحليف عفاش وحزب المؤتمر وحليفتهم دولة الامارات بالقيام بتلك العمليات من خلال دور ما استد لعفاش، كما رجح ان تكون قاعدة عفاش هي من تنفذ الاغتيالات لضرب هيبة الحوثيين وبث الارهاب والرعب في النفوس في العاصمة صنعاء.

وقال في منشور له على صفحته بالفيسبوك بأن محكمة امن الدولة (المحكمة الجزائية المتخصصة) منشغلة بمحاكمة هزلية لهادي وبعض قادة احزاب الفساد المشترك، اما الارهابيين ومنفذي الاغتيالات فمحاكمتهم خط احمر حسب تعبيره.

وتساءل قطران عن عدم تقديم الحوثيين لأي متورط في قتل الخيواني والمتوكل وشرف الدين وجدبان امام القضاء.

وقال بأن الحوثيين تعمدوا عدم ملئ فراغ السلطة جبنا وهروبا من تحمل المسئولية، ولم يدركوا انهم بذلك التذاكي المكشوف، لن يخدعوا الشعب، ولن يستطيعوا التنصل من المسئولية.

واضاف: لو شكلوا حكومة وفشلت فبالامكان اسقاطها سياسيا او بقرار، والاتيان بحكومة اخرى، ولكن الان ستسقطون انتم بدلا من سقوط الحكومة، لان الفشل كله محسوب عليكم، وكل الاطراف بما فيها حليفكم المؤتمر يأكل الثوم بفمكم.

وتزايدت مؤخرا عمليات الاغتيالات في العاصمة صنعاء، ويرى متابعون ان تلك العمليات لا تعدو عن كونها اعمال تصفية داخل الجماعة نفسها.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *