التخطي إلى المحتوى
شــاهد ماذا قال الرئيس الجيبوتي عن صالح

بوابة حضرموت / متابعات

VXDBDHN

 

قال الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيلة أن الحوثيون أخطأوا منذ البداية في تقديرهم لحجمهم الحقيقي ، مشيرا الى رفضهم جميع المبادرات العربية والدولية بالتخلي عن الانقلاب والدخول في حوار مع الحكومة الشرعية في اليمن وفق مخرجات الحوار الوطني ومبادرات دول مجلس التعاون الخليجي.

 

وأشار جيلة في حوار مع جريدة “عكاظ” إلى أن الحوثيون قد فهموا الآن حجمهم الطبيعي خاصة بعد عاصفة الحزم والمقاومة الشعبية ضدهم، وانه لا مناص لهم من الاعتراف بالواقع والدخول في مفاوضات جادة مع الحكومة الشرعية لأن الوضع في اليمن لا يتحمل أكثر من هذا ومن مصلحة الجميع اللجوء إلى لغة الحوار وترك الحروب لمصحة اليمن وشعبها.

 

وأكد أن مصلحة اليمن تكمن في الدخول في حوار جاد تحت رعاية أممية، مطالبا الرئيس اليمني المخلوع أن يترك شعبه يعيش بسلام، مضيفا: ولا أفهم كيف لرئيس حكم البلاد لمدة أكثر من ثلاثين سنة أن يشارك اليوم في تدمير بلاده وتشريد شعبه الذي كان رئيسهم.

 

وأضاف : “يجب عليه وعلى حلفائه الحوثيين قبول المبادرات الدولية والقرارات ذات الصلة. وإن لم يفعلوا ذلك فإن التاريخ لن يرحمهم” .

 

وأكد الرئيس الجيبوتي ان التعاون بين جيبوتي والمملكة العربية السعودية في مجال نصرة الأخوة في اليمن هو تعاون وثيق ومستمر.

 

وقال : “نحن في جيبوتي استقبلنا الآلاف من الأشقاء اليمنيين الفارين من الحرب في اليمن وفتحنا قلوبنا وأبوابنا أمام أشقائنا اليمنيين بالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة التي تواجهها بلدنا ولكن ليس لنا خيار آخر مهما كلفنا الأمر”.

 

وأضاف أن قطع علاقات بلاده مع إيران جاء تضامنا مع المملكة ورفضا لسياسة التدخلات الإيرانية في شؤون الدول العربية ، مؤكدا على ضرورة التضامن العربي والإسلامي مع المملكة باعتبارها قبلة المسلمين واستهدافها يعد استهدافا للأمتين العربية والإسلامية.

التعليقات