التخطي إلى المحتوى
نازحون يقدمون حلولاً لمشكلة الكهرباء في مديرية عبس بحجة “تفاصيل”

بوابة حضرموت / متابعات

قدّم تجار ومستثمرون أجبرتهم الحرب على النزوح من مدينة حرض الحدودية حلولاً لمشكلة الكهرباء المقطوعة منذ سنوات في مديرية عبس بمحافظة حجة، والتي كانت تعاني كغيرها من المدن اليمنية من انقطاع الكهرباء الحكومية.

نزح هؤلاء التجار من مدينة حرض إلى مديرية عبس مع مولدات كهربائية كبيرة كانت أغلبها تستخدم لتوليد الطاقة الكهربائية لفنادق حرض وبدلاً من بقائها فترة طويلة بدون تشغيل قرروا إستثمارها كحل لأزمة الكهرباء بمديرية عبس وقاموا بإيصال التيار الكهربائي إلى أغلب المنازل والمحلات برسوم وفرت الكثير من الجهد الذي كان يبذله أصحاب المنازل والمحلات في البحث عن مادتي الديزل والبنزين.

مع زيادة الطلب على التوصيل من معظم السكان، وحصول تنافس بين مستثمرين جدد في الطاقة الكهربائية التجارية، قدم بعض المستثمرين سعراً أقل للكيلو فازداد الإقبال على الإشتراك وقدم بعض المستثمرين تسهيلات للمواطنين كدفع قيمة الإستهلاك يومياً بدل أن كان شهرياً.
أصبحت الكهرباء في مدينتي عبس وشفر بمحافظة حجة متوفرة 24 ساعة بدون إنقطاع بفضل هذا الإستثمار الناجح في الطاقة الكهربائية وعادت الحياة تدريجياً للمدينتين بعد إغلاق الكثير من المحلات بسبب الحرب وأزمة الكهرباء والمشتقات النفطية.
12584095_859105820854823_1235990044_n-1 12596230_859105854188153_1857372328_n-1

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *