التخطي إلى المحتوى
قيادي مؤتمري يكشف عن مؤامرة خطيرة يقودها المخلوع صالح عبر روسيا

بوابة حضرموت / متابعات

1e86758b27

كشف القيادي في حزب المؤتمر اليمني جناح صالح “عادل الشجاع” انه خلال لقائهم مع المبعوث الأممي لليمن في صنعاء طلبوا تجاوز قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 واستصدار قرار جديد يحتوي القرار 2216.
وقال “الشجاع” لصحيفة السياسة الكويتية «إن القرار 2216 قيّد جميع الأطراف ولا يمكن لأي جهة أن تطبقه، وحينما صيغ هذا القرار صيغ على اعتبار أن هناك ميليشيا واحدة وهي ميليشيا الحوثي ومطلوب منها تسليم سلاحها واليوم الميليشيات متعددة».
وأضاف «هناك تفاهمات تمت بشأن القرار الجديد والروس مع هذا التوجه والأميركيون إلى حد ما متفهمون، ونتوقع أن يتضمن بنوداً تنص على وقف إطلاق النار ورفع الحصار عن اليمن ونشر مراقبين دوليين أو لجان لوقف إطلاق النار ولجان لسحب السلاح من الميليشيات في شمال اليمن وجنوبه، ومن ثم تشكيل قيادة عسكرية يتم اختيارها بالتوافق تتولى مسؤولية بناء الجيش والأمن وتشكيل حكومة وحدة وطنية من دون رئيس دولة، وهذا من ضمن ما طرحناه على ولد الشيخ».
وقدر الشجاع كلفة الحرب الحالية التي تكبدها اليمن بأكثر من مئة مليار دولار، ونحو 14 ألف قتيل من المدنيين.
وتوقع “الشجاع” أن لا تتجاوز الحرب في اليمن شهر مارس المقبل، مستنداً في توقعه إلى أن أطراف الحرب الرئيسة باتت منهكة ولديها مشكلات ولم تعد قادرة على الاستمرار وستجلس في نهاية المطاف على طاولة الحوار.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *