التخطي إلى المحتوى
الجيش الوطني يوجه المواطنين بالبقاء في بيوتهم وعدم الإقتراب من مواقع الحوثيين في هذه المنطقة

بوابة حضرموت / متابعة

160120111943_yemen_624x351_reuters

 

وصلت تعزيزات كبيرة تابعة للحوثيين وقوات موالية للرئيس الاسبق علي عبد الله صالح صباح الاربعاء الى محيط مدينة دمت الواقعة بين محافظتي الضالع وإب وسط اليمن.
وتشهد المنطقة معارك ضارية منذ مساء الثلاثاء بعد استعادة القوات الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي السيطرة على تلال استراتيجية محيطة ببلدتي دمت ومريس بحسب إفادة حصلت عليها بي بي سي من مصادر عسكرية وشهود عيان.
ووجه ما يعرف بالجيش الوطني والمقاومة الشعبية الموالية للحكومة نداء لسكان مدينة دمت بالابتعاد عن مواقع الحوثيين.
وقال الجيش في بيان تحذيري نشره على صفحته الرسمية في فيسبوك إنه يفرض حصارًا كاملًا على مداخل مدينة دمت وإن الساعات القادمة ستشهد تطهير المدينة من قوات الحوثيين وصالح.
وقال بيان الجيش “ندعو الاخوة المواطنين الابتعاد عن تجمعات الحوثيين وكذلك ندعو من يقاتل في صفوفهم ترك السلاح ومن دخل بيته فهو آمن”.
كما تعهدت القوات الموالية للحكومة بعدم تنفيذ أي عمليات انتقامية ضد من يستسلم أو يلقي السلاح من الحوثيين وحلفائهم.
وكان الحوثيون سيطروا في نوفمبر تشرين الثاني الماضي على مدينة دمت في محاولة منهم لاستعادة السيطرة على محافظة الضالع الجنوبية لكنهم لم يتمكنوا من مواصلة التقدم ويرسلون باستمرار تعزيزات كبيرة قادمة من محافظتي إب وذمار المجاورتين حتى تحولت تلك الجبهة من حينها الى بؤرة استنزاف لمقاتليهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *