التخطي إلى المحتوى
مؤسسة صلة توقع اتفاقية مع مكتب الصحة بوادي حضرموت للتكفل بتمويل وإدارة مراكز غسيل الكلى بالوادي

بوابة حضرموت / عارف بامؤمن

12625622_1072094269507629_2032855068_n

 

وقّعت اليوم الأربعاء بمدينة سيئون اتفاقية بين مكتب وزارة الصحة والسكان بالوادي والصحراء ومؤسسة صلة للتنمية تقضي بتكفل المؤسسة بإدارة وتمويل شامل لمركزي غسيل الكلى بالوادي.

 

 

وفي حفل التوقيع قال وكيل وادي حضرموت لشؤون مديرات الوادي والصحراء الأستاذ عصام الكثيري إن مؤسسة صلة بهذه الاتفاقية غطت مبالغ ضخمة تصرف على هذه المراكز، وأن يخرج المريض من هذه المراكز ولا يؤخذ منه ريال واحد مقبال خدمة سلسلة بدون تعقيدات فهذا شيء طيب.
وشكر الكثيري مؤسسة لما تقدمه في دعم المراكز الصحية ومساندتها للجهود الحكومية، داعيا لإنشاء مركز أبحاث يدرس أسباب والوقاية من الأمراض المزمنة في وادي حضرموت وفي مقدمتها مرض الفشل الكلوي.
من جهته قال مدير مكتب وزارة الصحة والسكان بالودي الدكتور هاني العمودي في كلمة له ” نحن اليوم نقدم على خطوة فيها الكثير من الشرف لنا ولمؤسسة صلة حيث نضع حمل مراكز الكلى على ظهر المؤسسة وقد ثبتت نجاحها في 2015 كجهة مانحة “.
وقال “قبل سنوات كنا نحلم بكرسي غسيل والآن لدينا مركزين نموذجيين مشهود لهما، مؤكدا على أنهم في مكتب الصحة لن يألوا جهدا في بتقديم العون والتسهيلات لتحسين الخدمات الصحية.
مدير مركزي الكلية الصناعية بالقطن واليسر بسيئون الدكتور مساعد بن رويشد أوضح أن دعم مؤسسة صلة لهذه المراكز بدأ منذ سنوات لكن بصور متعددة، مقدما لها الشكر على جهودها في خدمة مرضى الكلى.
وأشار بن رويشد إلى أن مراكز الغسيل بوادي حضرموت نفذت 138 ألف جلسة استشفاء دموي لـ 1092 مريض منذ 2003 .
وقال إنهم في المركزين يسعون لخفض أعداد المرضى من خلال مشروع زراعة الكلى بالتعاون مع مؤسسة صلة والذي بدأ العام الماضي، شاكرا في الوقت ذاته جمعية حورة التي احتضت مركز الكلية الصناعية بالقطن من 2003 .
دبوره قال المدير التنفيذي لمؤسسة صلة الأستاذ علي باشماخ في كلمته “نحن نغبط إخواننا أصحاب البذرة ومن كان لهم السبق في إنشاء هذه المراكز فهذه ثمرتكم أصبحت ناجعة”.
وشكر باشماخ مدير مكتب الصحة والسكان بالوادي على كل التسهيلات في سبيل في إنشاء مركز اليسر للكلية الصناعية الذي أنشئ على أرض الدولة.
كما شكر أسرة آل بابكر وفي مقدمتهم الشيخ عمر بابكر الذين ينفقون في هذا المجال من لا يخشى الفقر وأعمالهم واضحة للعيان، حسب قوله.
وأشار إلى أن توقيع هذه الإتفاقية يأتي بعد أسابيع من توقيع مذكرة لدعم مركز الأورام السرطانية بسيئون بـ 75 مليون ريال وتنفيذ مشاريع صحية أخرى.
أما الأستاذ عبدالله بودويلة فألقى كلمة نيابة عن جمعية حورة الحاضن الأول لمركز غسيل الكلى بالقطن شاكرا السلطة المحلية ومكتب الصحة بالوادي لجهودهم في مساعدة مرضى الكلى ، كما شكر مؤسسة صلة التي قال إن خيرها عم أرجاء المحافظة بل وخارجها وقدمت خدمة كبيرة لمرضى الفشل الكلوي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *