التخطي إلى المحتوى
بتمويل من دولة الكويت ..تدشين مشروع مياه لمنطقتي “عمران وفقم” بمحافظة عدن

بوابة حضرموت / خاص

12607227_1111796822194630_1035832720_n

 

قام وكيل محافظة عدن محمد نصر شاذلي ومدير مديرية البريقة هاني اليزيدي بوضع حجر أساس مشروع مياه فقم عمران الممول من الهيئة اليمنية الكويتية للإغاثة صباح اليوم الأربعاء.
وعقب وضع حجر الأساس استمع وكيل المحافظة ومدير المديرية إلى شرح مفصل من المهندس المختص، عن المشروع الذي سيخدم ” 10″ آلاف نسمة بتمويل من دولة الكويت ممثلة بالهيئة اليمنية الكويتية للإغاثة بمبلغ 540 ألف دولار.
وتأتي هذه المشاريع الهامة ضمن التدخلات العاجلة لدولة الكويت في اليمن تشمل الصحة والإيواء والتعليم والتغذية.
وفي تصريح لرئيس الهيئة اليمنية الكويتية للإغاثة في محافظة عدن، سالم عبدالكبير، اوضح ان مشروع مياه “فقم عمران” يأتي لتلبية الضرورة الملحة التي يعاني منها سكان المنطقة والمتمثلة في غياب خدمة الماء منذ سنوات عدة.
وأكد سالم أنه سيتم تمديد أنابيب المياه من منطقة صلاح الدين على بعد خمسة كيلومترات إلى المنطقة شاملا إصلاح الشبكة لسد فجوة احتياجات السكان من مياه الشرب، مشيرا ان هذا المشروع يستفيد منه أكثر من 10 آلاف مواطن في محافظة عدن.
لافتا ان الهيئة الكويتية اليمنية للإغاثة تعمل في 10 محافظات يمنية من ضمنها عدن وابين ولحج والضالع وقد نفذت فيها عددا من المشاريع شملت توزيع “سلات غذائية وايواء النازحين وتنفيذ مشاريع صحية وميا”.
من جانبه، ثمن وكيل محافظة عدن محمد ناصر الشاذلي، بالجهود التي تبذلها دولة الكويت الشقيقة قيادة وحكومة وشعب وكذا الهيئة اليمنية الكويتية للإغاثة من خلال تبنيها عدد من مشاريع الخدمية بالإضافة توزيع المساعدات الغذائية للمحتاجين بالمحافظة.
واضح مدير عام البريقة هاني اليزيدي بان المشروع يعد من اهم المشاريع الهامة والأساسية في المديرية.. مؤكدا بان تنفيد المشروع سيحل مشكله المياه في المنطقتين والي ظلت تعاني من عدم توفر المياه لفترة طويلة.
يذكر ان منطقتي “عمران وفقم” التابعتين لمديرية البريقة غربي عدن وهما مطلتان على ساحل البحر الأحمر، عانتا كثيرا من حرب الإنقلابيين. فالحصار والقصف العشوائي طال المنطقتين وتسبب في معاناة المدنيين إلى جانب حرمان المنطقتين من المشاريع الحيوية؛ طيلة الحكومات المتعاقبة في عهد المخلوع صالح.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *