التخطي إلى المحتوى
في احتفالية تكريم خريجي الجامعات والمعاهد بسيئون منتدى طلاب سيئون الجامعيين طموح بحجم الوطن

بوابة حضرموت / جمعان دويل

46f238ca-f3e0-496d-b402-f562d3cb06a9

 

المقدمة
الشباب هم طاقة الأمة والمجتمع وهم مصدر قوته وعزته وعماده وهم من أسباب بلوغ المعالي والقيم ومن أهم مقومات بناء مجد الوطن والأمة ، وذلك لصناعة تاريخ مجيد للشعب والأمة والمجتمع ، كون الشباب هم رجال الغد وهم الأصل الذي يبنى عليه مستقبل الأمة والمجتمع ، لأن مرحلة الشباب هي الفترة الذهبية من عمر الفرد وهي التي ترسم ملامح مستقبله , أجل ، إنّ توثيق الصلة بين الشباب والعملية الإبداعية وتجلية إبداعاتهم ، وتكريس الجهود الحثيثة ، لتنمية القدرات ، وتوجيهها التوجيه السليم ، قمينٌ بأنْ يأخذ الوطن وأبناء الوطن إلى الطريق القويم ، وجديُر بأن يجعل الوطن وأبناءه في طليعة الأمم الحية والمتحضرة ، سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ، وفكريا وروحيا وجسميا ، وعلى هذا الأساس ، يكون الشباب مستعدين لمواجهة التحديات ، ويكونوا قادرين على الالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم ، كما يكونوا على قدر المسئولية ، التي ستناط إليهم ، لأنهم حاضر الأمة ومستقبلها ,

 
حفل بحجم كوكبة الخريجين
لقد شهدت القاعة الكبرى بالمجمع الحكومي بسيئون يوم أمس الاحتفالية الاولى نظمها منتدى طلاب سيئون الجامعيين لتكريم 90 طالب وطالبة من خريجي الجامعات والمعاهد للعام الدراسي 2014 – 2015 م من أبناء مدينة سيئون وضواحيها في مختلف التخصصات العلمية بحضور قيادة السلطة المحلية بوادي حضرموت والآباء والأمهات والإخوة والأخوات وعمداء الكليات والمعاهد والأصدقاء في إحتفالية امتزجت فيها دموع الفرح وزغاريد الامهات تعانق فيها الأب وأبنه وأم وابنتها وأخ وأخيه وصديق وصديقه وتراقص الخريجين فرحا أمام الجميع لهذا اليوم المنشود الذي يعد جني ثمارا لسنين الجهد والسهر والتعب للوصول لهذا اليوم حيث بدأت الاحتفالية بزفة الخريجين في طابورا يشقون كراسي القاعة الكبرى ووجوههم تتطاير فرحا تتقدمهم زهرات يحملن مقاطر بخور العود الذي تتطاير روائحه بين الجميع ,

 
الوكيل : , نبشركم بأن القادم والمستقبل سيكون افضل
وفي تلك الاحتفالية هناء وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء / عصام حبريش الكثيري وأضاف مخاطبا الطلاب والطالبات الخريجين نهنئكم في هذا اليوم المبارك في هذه الاحتفالية المباركة بعد جهد طويل جاء اليوم الذي نهنئكم فيه بتخرجكم من الجامعات والمعاهد , جاء اليوم الذي تحصدوا فيه جهد طويل لتقطفوا ثمار ما زرعتموه بالأمس , جاء اليوم الذي نهنئكم فيه بحصولكم على هذه المؤهلات العلمية الرفيعة التي ستسهم من هذا اليوم المبارك في هذه المسيرة المباركة حتى نحقق ما نتمناه لحضرموت والوطن ,
وأضاف الوكيل الكثيري في كلمته : بالأمس كان الجد والاجتهاد والسهر والمثابرة بالأمس كان الاب والأم واقفين الى جانبكم واليوم أتى الوقت الذي تعتمدوا فيه على انفسكم اتى الوقت الذي ننتظره جميعا منكم جاء وقت حضرموت لتطرحوا وتساهموا في اللبنات الاساسية لبناء هذا الوطن , نفتخر بكم يا أبنائي ويا بناتي بأن بعد هذا الجهد الكبير جاء الوقت الذي تطبقون ما درستموه في الماضي , نبشركم بأن القادم والمستقبل سيكون افضل وإذا استمر الظلام سيأتي النور والأمل

 
منتدى طلاب سيئون الجامعيين طموح بحجم الوطن
كلمة المنتدى منظم هذه الاحتفالية التي القاها الامين العام للمنتدى الشاب / عبدالرحمن عمر بازغيفان عبرت عن طموح قيادة المنتدى بفعالياته وأنشطته لخدمة الطلاب الجامعيين حيث قال : إننا منذ الوهلة الاولى لتأسيس منتدى طلاب سيئون الجامعيين لا نزال نسعى الى تحقيق الريادة والتميز لفئة الشباب عموما وللطلبة الجامعيين في كافة التخصصات الدراسية على وجه الخصوص – وذلك من خلال بناء قدراتهم ومهاراتهم وتقديم التدريب والتأهيل والرعاية لهم في مختلف المجالات، الأمر الذي يساهم في بناء جيل متمكِّن علميا ومهاريا فاعلا في المجتمع ويُحدِث تنمية حقيقة مستدامة متمثلة في تنمية الإنسان ونهضة المجتمع ,
ووجه بازغيفان في كلمته رسالة إلى السلطة المحلية ومنظمات المجتمع المدني وكل مهتم بنهضة الوطن بقوله : : إن الشباب طاقة .. ولا بد لهذه الطاقة أن تستثمر ، فكم هناك من الطاقات المعطلة والمهدرة في وطننا . ولا اقصد بالشباب الذين يعملون في الفرق التطوعية والمنتديات فحسب ، وإنما جميع الشباب في الثانويات والمدارس والجامعات والمعاهد .. ما اقصده هو فئة الشباب الذين يعدون من اكبر شرائح السكان في الوطن العربي .. هناك (3 شهور في السنة)تذهب على أغلب الطلاب في الفراغ ولا تستغل فلماذا لا توفر لهم المخيمات الصيفية والبرامج العلمية ؟ لماذا لا تُفعَّل فرق الكشافة ؟ لماذا لا توجد البرامج التدريبية والتأهيلية ؟ لماذا لا يتم بناء قدراتهم ومهاراتهم ؟ إننا نهمل شريحة هامة من شرائح المجتمع، ونتركهم يعيشون في فراغ قاتل، فراغ يشعرهم بالملل ويهدم أخلاقهم وقيمهم ثم نقول عنهم: شباب اخر زمن ما منه فائدة. فلتعطوا لهذه المرحلة اهتمامكم ورعايتكم ليكونوا خير بناة للمجتمع وللوطن , وطالب أمين عام المنتدى جهات الاختصاص بقوله : بحاجة الى برامج في القيادة والإدارة والى التدريب والتأهيل والتطبيق في مجالات تخصصاتنا الدراسية وإلى الدعم في أبحاثنا العلمية ومشاريعنا التخرجية ، والى تمويل مشاريعنا وأفكارنا الإبداعية والتنموية التي نتمنى أن ننفذها لتتحول إلى واقع ملموس، وليفتح لنا الأفق لمنافسة أكبر الدول وأعرق الحضارات والأمم .. حُــقَ لنا أن نحلم و نأمل ونعمل لنتعلم .. حُــقَ لنا أن نبني أمتنا على خطا النبي الأكرم.. فقفوا معنا ولا تتركونا ,

 
الطلاب الخريجين : نحن اليوم ننطلق من مرحلة الاخذ الى دور العطاء والنماء
عبرت كلمة الطلاب الخريجين الذين القاءها أبن صحراء حضرموت والساكن بمدينة سيئون الخريج المهندس / مبارك مفرج الصيعري نيابة عنهم بالفرحة التي تغمر الجميع بهذا اليوم المنتظر كونها لحظات مؤثرة في تاريخ كل طالب وعن الامل بالمستقبل بقوله : نحن اليوم نطرق الباب لمرحلة جديدة في عالم الغد المنتظر مرحلة ننتقل فيها من دور الاخذ الى دور العطاء والنماء والانطلاق الى مضمار تحديات الحياة مسلحين بالعلم والأمل حاملين راية النجاح والتميّز , وخاطب الصيعري زملائه الخريجين بقوله لا تقنطوا من الواقع المكبل بتقلبات موجعة فإصلاح الموجود خير من انتظار المفقود كونوا قدوة في افعالكم راقيين في اساليبكم اجعلوا نظرتكم محاطة بالأمل والتفاؤل وإن الله يخبئ لنا غدا مشرقا ومستقبلا واعد مقدما شكره للآباء والأمهات والأساتذة وكل من ساهم لوصلهم لهذه المرحلة ,

 
أناشيد الفرح وعروض شبابية والتكريم
وتخلل الحفل عدد من الفقرات والتي كان ابرزها عرض ريبورتاج عن نشاط المنتدى خلال عام 2015 م والتعريف ببرنامج كن شريكي في نجاح الوطن الذي اطلقه المنتدى لعام 2016 م الذي يستهدف الطلاب الجامعيين في مختلف جامعات الوطن من أبناء وادي حضرموت في تنظيم 50 دورة تدريبية وتطبيقية في مختلف التخصصات العلمية وبالشراكة مع 38 مؤسسة وإدارة ومنظمة وهيئة بوادي وصحراء حضرموت إضافة الى اناشيد الفرح والتخرج للفنان الشاب نظمي بن منيف كما قدمت مجموعة من الفراشات فقرة راقصة كما قدم فريق البنجاك سيلات للعروض بسيئون وفريق التايكوندو بنادي سيئون عروض قتالية في فنون تلك الالعاب نالت جميعها استحسان الحضور , كما كرم المنتدى وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء عصام حبريش الكثيري و الجهات الداعمة من مؤسسات وشركات ومحلات تجارية لدعمها ورعايتها لهذه الاحتفالية وتكريم الطلاب والطالبات الحاصلين على درجات الامتياز بهدايا عينية وتكريم جميع الخريجين بشهادات ودرع المنتدى من قبل وكيل المحافظة ومعه الوكيل المساعد المهندس هشام السعيدي وقيادة المنتدى والمنسقين والمساهمين في انجاح تلك الفعالية ,

 
حضر الاحتفالية الوكيل المساعد لشئون مديريات الوادي والصحراء المهندس / هشام محمد السعيدي وعميد كلية المجتمع بسيئون الاستاذ المساعد / عبدالقادر حسين الكاف وعميد كلية البنات بسيئون الدكتور / محمد عاشور الكثيري والامين العام للمجلس المحلي بمديرية سيئون المهندس / حسين سالم بامخرمة وعدد من مدراء عموم المكاتب التنفيذية بالوادي وشخصيات إجتماعية وآباء وأمهات وإخوة وأخوة وأصدقاء الخريجين .

 
ختاما
حقيقة كانت إحتفالية بحجم كوكبة الخريجين ونشاط مميز ولفتة كريمة من قبل منتدى طلاب سيئون الجامعيين الذين برغم حداثة تأسيس المنتدى في اغسطس 2014 م استطاع بتكوين له قاعدة شبابية من خلال نشاطه النوعي والمميز وطموحهم الذي كان بحجم الوطن وكان لمشاركة قيادة السلطة المحلية بوادي حضرموت لتلك المناشط الشبابية والاستماع الى همومهم وملاحظاتهم ومتطلباتهموبرغم الظروف الراهنة التي يمر بها الوطن إلا انه حتما بأذن الله سيأتي بعد الظلام نور ..

التعليقات

  1. نعم القرار الصائب ياقبائل حضرموت بمنع القات هذة النبتة الشيطانية والتى حاول الاستعمار اليمنى الهمجى المتخلف من رواجها وانتشارها بين شعب الجنوب العربى وكثير من السلوكيات السيئة والمشينة من رشاوى وتخلف وانحلال خلقى كى يتم السيطرة علية ويتم سلب ثرواتة ومقوماتة ويفسد شبابة ويدمر الاسر والاخلاقيات والقيم الانسانية بين ابناء المجتمع …..هناك شيوخ عصابات فى اليمن ومتنفذين همهم الاساس تجارة القات ونشرة فهم يجنون المال الوفير من تجارة النبتة الشيطانية والبرسيمية واصبح المواطن مثلة مثل الغنم والبقر يجتر البرسيم من الظهيرة وحتى ساعة متاخرة من الليل ويقضى جل وقتة فى نشوة التخيل واحلام اليقضة ويعيش عالة على غيرة وللاسف تحكى قصص مشينة وكيف ان بعض الناس تستولى وتسرق اموال اهلها وحلى زوجاتهم لشراء النبتة الخبيثة واصبح اليمنى اضحوكة بين شعوب العالم لما تكتنزة اوداجهم وانتفاخها لتبعث فى النفس الانسانية التقزز …واما علماء الدين المشعوذين خصوصا من حزب الاوساخ التكفيرى الارهابى فهم من كبار التجار والزراع لهذة النبتة الشيطانيةلذا هم لا يكرهونها ولا يحرمونها ولا يستبعد ان يصفونها كعلاج السرطان والايدز والسكرى وغيرها من الامراض فهم قد استسهلوا الشعوذة والدجل على بسطاء الناس والعامية وهم كثر فى اليمن فالغاية عندهم تبرر الوسيلة ….نعم القرار الصائب وهنيئا لابناء حضرموت والجنوب العربى عامة لقرار مثل هذة فهذة نقطة تحول وانعطاف تاريخية فى حياة ابناء الجنوب العربى عامة لما لها من تاثير ايجابى فى المجال الاقتصادى فالاموال اللتى تهدر فى شراء النبتة الشيطانية ستتوجة لتنفق على الرعايةالصحية والتغذوية والتعليم والاقتصاد لا جيال المستقبل القرائر صائب ومليون صائب حتى وان جاء المنع متاخرا لهو احسن من العدم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *