التخطي إلى المحتوى
مكالمات رصدتها السعودية تظهر حجم الرعب الذي يعيشه الإنقلابيون
Saudi army artillery fire shells towards Yemen from a post close to the Saudi-Yemeni border, in southwestern Saudi Arabia, on April 13, 2015 . Saudi Arabia is leading a coalition of several Arab countries which since March 26 has carried out air strikes against the Shiite Huthis rebels, who overran the capital Sanaa in September and have expanded to other parts of Yemen. AFP PHOTO / FAYEZ NURELDINE (Photo credit should read FAYEZ NURELDINE/AFP/Getty Images)

بوابة حضرموت

Saudi army artillery fire shells towards Yemen from a post close to the Saudi-Yemeni border, in southwestern Saudi Arabia, on April 13, 2015 . Saudi Arabia is leading a coalition of several Arab countries which since March 26 has carried out air strikes against the Shiite Huthis rebels, who overran the capital Sanaa in September and have expanded to other parts of Yemen. AFP PHOTO / FAYEZ NURELDINE        (Photo credit should read FAYEZ NURELDINE/AFP/Getty Images)

كشف مصدر عسكري سعودي، عن رصد القوات السعودية مكالمات لعناصر مليشيا الحوثي وصالح في جبهات القتال الحدودية، أظهرت انهيارا واضحا في معنويات تلك العناصر ومطالبتها قياداتها بالانسحاب.

 

وقال المصدر في حديث لموقع «الإخبارية نت»، التابعة لقناة «الإخبارية» السعودية، إن المكالمات التي تم رصدها مؤخرا، أظهرت بشكل واضح، انهيارا في معنويات العناصر الحوثية، لافتا إلى أنه تم رصد مطالبة تلك العناصر لقياداتها بالانسحاب لعدم قدرتهم على مواجهة العمليات الدفاعية التي تقوم بها القوات المشتركة على الحدود، خاصة في قطاع الحرث الذي يشهد اشتباكات مستمرة مع العناصر المعادية من ميليشيات الحوثي مدعومة بقوات الرئيس السابق صالح.

 

وأوضح المصدر العسكري، ان المكالمات الأخيرة التي تم رصدها تظهر مطالبات العناصر المعادية لقياداتهم بالانسحاب من جميع المواقع وسط حالة من الهلع والخوف بعد أن تزايد عدد القتلى في صفوفهم ولصعوبة وصول الدعم لهم في ظل عمليات الرد السريعة لقوات التحالف العربية.

التعليقات

  1. في الحقيقه ان هيستيريا بني يهود في اعتدائها على اليمن يدل انهم في حالة انهيار بل فقدو اعصابهم واقدمو على قتل الابرياء والاطفال والنساء ولم يصلو الى اي من قادة الانقلاب كما يزعمون

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *