التخطي إلى المحتوى
قيادي حوثي يدعو لطرد طاقم السفارة الإيرانية ويكشف عن طبيعة تحركات أعضاءها في صنعاء

بوابة حضرموت / متابعات

Almawqea2016-01-25-08-37-07-889316

 

دعا قيادي في جماعة الحوثي، إلى طرد طاقم السفارة الإيرانية بصنعاء، الذي قال إنه يعقد اجتماعات شبه يومية بالعاصمة صنعاء، تتعلق بالشأن الداخلي وبدون علم الأجهزة الأمنية ولا ما يسمى بـ”أنصار الله”.

وقال محمد علي العماد ، في منشور له على صفحته الشخصية بموقع “فيس بوك”، إن المدعو أبو يحيى مصطفى، وشخص آخر من طاقم السفارة الإيرانية بصنعاء، يقومون بمهمة شراء الضعفاء من المواطنين اليمنيين، مشيرا إلى أنه يتم تنفيذ هذه المهمة، في مقرات غير معروفة بالعاصمة صنعاء.

وأشار إلى أن تلك الاجتماعات التي يعقدها الطاقم الإيراني، تتم في مقرات غير معروفة، بهدف إبعاد الشبهات عن مقر سفارتهم.

وكشف محمد علي العماد، مشرف اللجنة الثورية في شركة النفط، وشقيق رئيس لجنة الرقابة المنبثقة عن ثورية الحوثيين، أنه يتم حاليا خلال تلك الاجتماعات، تجهيز لواصق أعلام إيرانية، سيتم توزيعها “مع سلال غذائية للنازحين باسم الإمام الصادق “.

وتساءل العماد، لماذا لا تتحرك الأجهزة الأمنية اليمنية، لإيقاف هذا العبث الإيراني، ولحماية الشعب اليمني من الإنتهازية الإيرانية.

وتابع العماد قائلا: “ربما أن أقل ما تفعله الأجهزة الأمنية وكذلك أنصار الله والمؤتمر هو طرد طاقم السفارة قبل أن تتمدد الكارثة واستبدال آل سعود بإيران”، حد قوله.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *