التخطي إلى المحتوى
محاولات تهريب لـ”نجل صالح” من مقر إقامته بدبي، تصطدم بموقف إماراتي غير متوقع!

بوابة حضرموت / متابعات

26-01-16-290840431

كشفت مصادر إعلامية قيام دبلوماسي خليجي عن تحركات حثيثة بغية إخراج نجل الرئيس اليمني المبعد عن السلطة علي عبدالله صالح ” أحمد علي ” إلى خارج الإمارات إلا أن دولة الإمارات العربية المتحدة رفضت بشدة وفرضت عليه إجراءات الإقامة الأجبارية ومنعت عنه إستخدام وسائل الأتصال واللقاءات مع من يطلبهم.
وحسب المصادر فإن السلطات الإماراتية بدت غير متساهلة معه بعد ثبوت تورطه بدعم قواته وأتباع أبيه من داخل الدولة، وهو ماتسبب في إستشهاد 45 ضابط وجندي إماراتي بصاروخ أستهدف موقع تمركزهم في صافر بمأرب خلال الحرب الجارية الآن في اليمن أصاب هدفه بدقه بعد معلومات إستخباراتية وصلت للقوى الإنقلابية التي تدين بالولا له ولوالده ونشرت صوره لنجل المخلوع بعد فرض الإقامة الجبرية عليه وهو نحيل الجسم وذو لحية تغطي وجه مثلما عليه الحال والده في صنعاء المتشرّد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *