التخطي إلى المحتوى
المخلوع صالح يفاجئ أحد التجار بحضوره إلى مجلسه بلباسه الشعبي ودون حراسة تعرف على السبب

بوابة حضرموت / متابعات

27-01-16-965943741

كشفت مصادر مقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح عن لجوءه مؤخرا إلى جولات تسول لدى تجار ممن كان يدعمهم خلال فترة حكمه للبلاد 33عاما من خلال زيارات مفاجئة يقوم بها إلى منازلهم.

 

واكدت المصادر لشبكة مراقبون الاخبارية ان زيارات صالح المتكررة في الاونة الاخيرة وتنقلاته المحاطة بسرية تامة ومن دون اي زحمة مرافقين،الى منازل اصدقائه وشركائه التجار بصنعاء تأتي بغرض الحصول على مساعدات مالية منهم لتمويل أعماله وأنشطته العسكرية وغيرها من أعماله الخاصة والغامضة.وفق تعبير المصادر.

 

وقال أحد العسكريين المقربين من دائرة صالح أنه تفاجأ بنفسه قبل أسابيع بدخول صالح بمفرده وبلباسه الشعبي إلى مجلس أحد التجار الموالين لصالح من أبناء ذمار،بينما كان هو ضمن المتواجدين بالمجلس حينها.وتوقعت المصادر ان صالح يطالب التجار بدعم عملياته العسكرية في المناطق المختلفة ودعم انصاره ماليا.

 

وقال أن صالح دخل فجأة عليهم بعد العصر ورد التحية واكتفى بسؤال جماعي عن أحوال من بالمجلس ثم دخل من مجلسهم عبر بوابة إلى داخل المنزل مصطحبا التاجر رب المنزل ومكثا معا قرابة ربع ساعة ثم خرج من بوابة أخرى بالمنزل بينما كان سائق سيارة واحدة تاكسي يقف متاهبا بانتظاره قبل أن ينادي على حارسين له بلباس مدني كانا يقفان لمراقبة تحركات من كانوا بالمجلس وسحب هواتفهم لحظات وجود صالح بالمنزل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *